لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تحثها على محاكمة عادلة

 محادثة
الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تحثها على محاكمة عادلة
حقوق النشر
Reuters
حجم النص Aa Aa

حثت منظمة هيومن رايتس ووتش الإمارات، على ضمان محاكمة عادلة لثمانية لبنانيين متهمين بتشكيل "خلية إرهابية" لها صلات بجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.

وكانت السلطات الإماراتية اعتقلت في أواخر عام 2017 وأوائل عام 2018 المتهمين، وجميعهم شيعة يعيشون ويعملون في الإمارات منذ أكثر من 15 عاماً. من بينهم سبعة يشغلون وظائف في مجموعة "طيران الإمارات". ووجهت لهم الشهر الماضي تهمة إنشاء خلية مرتبطة بجماعة حزب الله المتحالفة مع إيران.

إذ سبق وأن توعدت إيران كلاً من السعودية والإمارات بالرد على ما قالت إنه تورط الدولتين بدعم متشددين على أراضيها.

وقالت المنظمة ومقرها نيويورك في بيان إنهم ظلوا لأكثر من عام في الحبس الانفرادي دون توجيه اتهام لهم، وأن بعضهم تعرض لإساءة المعاملة حسب ادعاء أفراد عائلاتهم. وأضافت أنه جرى منعهم من التواصل مع عائلاتهم أو محاميهم أو الاطلاع على الأدلة ضدهم.

وقالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس "يُظهر تعامل السلطات الإماراتية مع هؤلاء الرجال عدم نيتها إصلاح أجهزتها الأمنية فهم يستحقون على الأقل، معاملة إنسانية ومحاكمة عادلة".

للمزيد على يورونيوز:

وذكرت وسائل الإعلام الإماراتية الشهر الماضي أنه بدأت محاكمة 11 رجلاً عربياً، بينهم ثلاثة "هاربين". وقالت إن المجموعة متهمة بالتخطيط لتفجير "منشأة حيوية" في الإمارات بإيعاز من حزب الله. وتم تحديد موعد الجلسة التالية في 27 آذار (مارس).

ويسيطر حزب الله المدعوم من إيران الذي وسع نفوذه داخل لبنان وبالمنطقة، على ثلاث وزارات بالحكومة المؤلفة من 30 وزارة بقيادة سعد الحريري المدعوم من الغرب وهو أكبر عدد في تاريخه.

وفي عام 2016، أعلنت الإمارات إلى جانب السعودية والبحرين وقطر وعمان والكويت، حزب الله منظمة إرهابية وحذرت أي مواطن أو مغترب من إقامة أي روابط معه.

وفي وقت لاحق من العام نفسه، قضت محكمة إماراتية أحكاماً بالسجن تصل إلى المؤبد على سبعة أشخاص بتهمة إنشاء خلية مرتبطة بحزب الله.

وقررت الكويت عام 2017 وقررت إغلاق البعثات العسكرية والثقافية والتجارية الإيرانية. في أعقاب اتهام طهران بدعم ما بات يعرف بـ "خلية العبدلي" االتي ضبطت وبحوزتها 19 طناً من الذخيرة، و144 كيلو غراماً من المتفجرات، و68 سلاحاً متنوعاً و204 قنابل يدوية.