لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الأمم المتحدة تحذر من خطر المواجهة في ليبيا

 محادثة
الأمم المتحدة تحذر من خطر المواجهة في ليبيا
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

دعا الأمن العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الفصائل الليبية المتنافسة إلى ضبط النفس، محذرا من احتمال اندلاع اشتباكات بعد تحرك قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) صوب العاصمة طرابلس.

ووصل غوتيريش إلى طرابلس يوم الأربعاء في محاولة لدفع محادثات السلام فيما وقعت مناوشة قصيرة بين قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة اللواء خليفة حفتر وقوات موالية لرئيس حكومة طرابلس فائز السراج بعد أن تحركت قوات شرق ليبيا بشكل مفاجئ إلى الغرب من معقلها في بنغازي. وقال غوتيريش في تغريدة على تويتر: "أشعر بقلق عميق من التحركات العسكرية في ليبيا ومن خطر المواجهة".

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: "لا يوجد حل عسكري. وحده الحوار بين الليبيين يمكن أن يحل المشاكل الليبية. أدعو للهدوء وضبط النفس فيما أستعد للاجتماع مع القادة الليبيين في البلاد".

للمزيد:

الأمم المتحدة تتطلع لإجراء انتخابات ليبية بحلول يوليو- حزيران المقبل

الأمم المتحدة تعلن اتفاق السراج وحفتر على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية

وقال غوتيريش لدى وصوله إلى العاصمة إنه ملتزم بعملية سياسية يقودها الليبيون ومن شأنها أن تؤدي إلى تحقيق السلام والاستقرار والديمقراطية والرخاء.

وفي سياق متصل قال يوسف البديري عميد بلدية غريان إن قوات شرق ليبيا تقدمت إلى موقع إلى الجنوب مباشرة من المدينة الواقعة جنوبي العاصمة طرابلس. وقال لرويترز عبر الهاتف: "الوضع هادئ جدا داخل المدينة... هناك تجمع لتلك القوات التي أتت من جنوب المدينة".