لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا: السترات الصفراء تتظاهر للسبت الـ 24 على التوالي

 محادثة
فرنسا: السترات الصفراء تتظاهر للسبت الـ 24 على التوالي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يبدو أن إعلانات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل يومين لم تتمكن من احتواء أزمة متظاهري السترات الصفراء الذين عادوا مجددا إلى الشوارع للسبت الرابع والعشرين على التوالي، في تأكيد واضح على عدم اقتناعهم بقرارات الرئيس الفرنسي الذي لم يكن مقنعا ليس بالنسبة لمحتجي السترات الصفراء فحسب وإنما لأكثر من ستين في المائة من الفرنسيين.

مدن باريس، ليون، ليل، بوردو، مرسيليا، تولوز، ستراسبورغ وغيرها من المدن شهدت مظاهرات ضخمة منددة بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده البلاد، وقد انتقد الجميع خلال المظاهرات الاقتراحات التي سبق وأن قدمها الرئيس حيث يرى البعض أنه ورغم تأييد الرئيس لفكرة خفض الضرائب إلا أن إعلاناته(ماكرون) تظل غير كافية خاصة وأنها لم تتناول مسألة خفض الإنفاق الحكومي وكيفية تمويل خفض الضرائب وتمديد السن القانونية للتقاعد.

للمزيد:

فرنسا: احتجاجات جديدة "للسترات الصفراء" بلمسة نسائية

محتجو السترات الصفراء يتظاهرون للأسبوع التاسع عشر والجيش ينضم للشرطة لمنع العنف

من جهة أخرى لم تقنع مسائل خطورة الهجرة وتعديل معاهدة شينغن والخطورة التي يمثلها الإسلام السياسي على فرنسا التيارات المحافظة في البلاد، وهي الأمور التي اعتبرها اليسار انحيازا واضحا نحو اليمين وانزلاقا قد يجر البلاد إلى أزمة هوية.

إعلانات ماكرون اعتبرها الجميع استهانة بالمطالب الشعبية والاجتماعية التي ينادي بها المحتجون منذ أربعة أشهر، وهو ما شجع حركة السترات الصفراء على مواصلة الاحتجاجات، وقد قدمت مجددا النقابات العمالية على غرار الكونفدرالية العامة للعمال وحركة فرنسا العاصية والحزب الشيوعي دعمها الكامل للحركة وللمحتجين.

وتسعى الحركة إلى الرمي بكامل ثقلها يوم الأربعاء، والذي يصادف عيد العمال حيث سيتظاهر أصحاب "السترات الصفراء" إلى جانب العديد من النقابات العمالية والأحزاب السياسية.