عاجل

عاجل

شاهد: بنغازي تقرأ تحت الأنقاض

 محادثة
شاهد: بنغازي تقرأ تحت الأنقاض
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بإمكانيات بسيطة للغاية، تحول شارع عمر المختار بمدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية إلى مهرجان مصغر للقراءة، في مؤشر واضح على رغبة سكان المدينة في إحياء المشهد الثقافي للمدينة التي شهدت دمارا كبيرا بسبب الحرب الأهلية التي تشهدها ليبيا منذ العام 2011.

سكان المدينة اختاروا شارع عمر المختار بالذات لأنه الشارع الذي كان يشهد وجود أكبر عدد من المكتبات ودور المطالعة قبل الأحداث المأساوية التي شهدتها البلاد، هذا الاختيار اعتبره البعض تيمنا بعودة المشهد الثقافي للمدينة بشكل خاص وعودة النشاط لبنغازي بشكل عام، وبهذه المناسبة تمّ وضع الصناديق الخشبية لعرض الكتب وعشرات الكراسي البلاستيكية للجلوس ومن لم يسعفهم الحظ للظفر بكرسي جلسوا على الرصيف لمطالعة الكتب.

رويترز

وشهد معرض كتاب بنغازي حضورا للمرأة التي أرادت إسماع صوتها بهذه المناسبة والتي يسعى من خلالها سكان بنغازي إلى إعادة إحياء الحركة الثقافية لمدينتهم، وبالمناسبة أكدت رحاب شنيب رئيسة مجلس إدارة تجمع "تناروت" للإبداع أن المعرض يندرج في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للكتاب، وقد شددت رحاب شنيب على أن الكتاب إحدى ركائز الحياة الثقافية لأن سكان مدينة بنغازي يهتمون بالثقافة والفنون والإبداع.

للمزيد:

تدهور الوضع الأمني في ليبيا يلقي بظلاله على تونس

ليبيا: كيف تبدو بنغازي مهد الثورة بعد ثماني سنوات من سقوط نظام القذافي؟

وحسب المنظمين فمعظم الكتب التي تمّ عرضها خلال المهرجان المصغر للقراءة هي ترجمات عربية لروايات مشهورة وقصص قصيرة تبرع بها أناس عاديون من أنحاء المدينة.

رويترز

واعتبر بعض الزوار أن هذه المبادرة الثقافية ستعمل على تعزيز هواية القراءة لدى الزوار خاصة وأن مدينة بنغازي كثيرة الحضور في موضوع الثقافة.

الموسيقى كانت حاضرة إلى جانب القراءة حيث تمكن الحاضرون من الاستماع إلى العزف والغناء على طول شارع عمر المختار الذي يرغب الجميع في أن يعود من جديد كما كان ويزدهر وتزدهر من خلاله مدينة بنغازي.