لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ماي تتشبث بالسلطة بعد فشل مناورة الخروج من الاتحاد الأوروبي

ماي تتشبث بالسلطة بعد فشل مناورة الخروج من الاتحاد الأوروبي
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تغادر مقر الحكومة في لندن يوم 15 يناير كانون الثاني 2019. تصوير: بيتر نيكولز - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جاي فولكونبريدج وكيت هولتون

لندن (رويترز) - تشبثت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بالسلطة يوم الخميس بعد أن أتت مناورتها الأخيرة المتعلقة بانسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي بنتائج عكسية وخيمت على انتخابات البرلمان الأوروبي وأظهرت استمرار الانقسامات بشأن الانفصال عن التكتل.

ومن المرجح أن يتسبب رحيل ماي في تفاقم أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي إذ من المتوقع أن يرغب أي زعيم جديد في تنفيذ انسحاب أكثر حسما مما يزيد احتمالات المواجهة مع التكتل واحتمالات أن تؤدي الانتخابات لتولي حكومة اشتراكية للحكم.

وهناك الكثير من السيناريوهات التي تنتظر بريطانيا في ظل غموض الموقف وتشمل الخروج بموجب اتفاق أو بدون اتفاق وإجراء انتخابات أو استفتاء ثان قد يؤدي في النهاية إلى التراجع عن قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي نتج عن استفتاء 2016.

وكانت مناورة ماي الأخيرة هي عرض إجراء استفتاء ثان وإبرام اتفاقات تجارية أوثق مع الاتحاد الأوروبي لكن تلك الاقتراحات أثارت غضب وزراء مؤيدين للانسحاب وأدت لاستقالة أندريا ليدسوم وزيرة شؤون الدولة في مجلس العموم.

وفي ظل انقسامات عميقة في حزب المحافظين أجلت الحكومة خطط نشر التشريع الذي يفعل اتفاق الخروج الذي توصلت له ماي والذي كان مقررا يوم الجمعة حتى بداية الشهر المقبل كما أجلت ماي خطط طرحه على البرلمان في السابع من يونيو حزيران.

وعقدت ماي اجتماعين منفصلين مع وزيري الخارجية والداخلية.

وردا على سؤال ما إذا كانت ماي تعتزم إعادة صياغة ذلك التشريع قال متحدث باسمها "تجري رئيسة الوزراء نقاشات مع الوزراء فيما يتعلق بالتشريع".

وأضاف "تريد رئيسة الوزراء ضمان خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق والسبيل الوحيد لذلك هو التصديق على اتفاق الانسحاب".

وذكرت صحيفة ديلي تليجراف أن وزير الداخلية ساجد جاويد قال لرئيسة الوزراء إنه لن يؤيد التشريع لأنه ذهب إلى حد أبعد مما اتفق عليه كبار الوزراء في الحكومة.

وقال وزير الخارجية جيريمي هنت يوم الخميس إن ماي ستكون في منصبها عندما يزور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بريطانيا في أوائل يونيو حزيران.

لكن صحفا توقعت أن عهد ماي قد انتهى. وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة (ذا صن) واسعة الانتشار "ماي على وشك الرحيل بعد الإخفاق في خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي". فيما جاء العنوان الرئيسي لصحيفة التايمز "ماي تستعد للاستقالة بعد تمرد في مجلس الوزراء".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة