عاجل

السماح لبطلة الأولمبياد سيمينا بالتسابق خلال النظر في طعنها بشأن هرمونات الذكورة

 محادثة
السماح لبطلة الأولمبياد سيمينا بالتسابق خلال النظر في طعنها بشأن هرمونات الذكورة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت المحكمة العليا في سويسرا اليوم الاثنين 3 حزيران/يونيو، أن العداءة كاستر سيمينيا بطلة الأولمبياد الحاصلة على ذهبيتين في سباق 800 متر سيسمح لها بالمشاركة في سباقها المفضل بدون تلقي أي علاج لتقليل المستويات المرتفعة من هرمون الذكورة (تستوستيرون) حتى يتم الفصل في الطعن المقدم منها أمام المحكمة.

وقضت المحكمة الرياضية الدولية بأن قواعد الاتحاد الدولي للقوى تعد ضرورية للرياضيات اللائي يعانين من اختلافات في النمو الجنسي واللائي يشاركن في السباقات ما بين 400 متر وحتى سباق الميل وذلك لضمان عدالة المنافسات.

وأثار قرار المحكمة الرياضية الدولية، الذي طعنت عليه الجنوب افريقية سيمينيا، جدلا كبيرا حيث اصطف الكثير من الرياضيين الكبار سواء من الحاليين أو السابقين في كلا المعسكرين في خضم هذا الجدل.

وذكر بيان صادر عن محاميي سيمينيا "أمرت المحكمة العليا السويسرية الاتحاد الدولي للعبة بأن يوقف على الفور تطبيق قواعد المشاركة ضد كاستر سيمينيا مع السماح لها بالمنافسة بدون قيود في فئة السيدات في ظل نظر الطعن الذي تقدمت به".

وأضاف البيان أنه لم يتم تحديد أي إطار زمني بشأن الحكم النهائي لكن الاتحاد الدولي سيتقدم بمزيد من المستندات للمحكمة.

وقالت دوروثي شرام من شركة سيدلي اوستن للاستشارات القانونية السويسرية والتي تتولى الدفاع عن سيمينيا "المحكمة العليا السويسرية رحبت بحماية مؤقتة لكاستر سيمينيا. هذه قضية مهمة وسيكون لها آثار مهمة على الحقوق الانسانية للرياضيات من النساء".

وذكر الاتحاد الدولي لألعاب القوى أنه لم يتم ابلاغه بإيقاف تنفيذ القواعد.

وأضاف متحدث باسم الاتحاد الدولي للقوى "لم نتلق أي معلومات من المحكمة العليا لذا فإننا لا يمكننا التعليق في هذه المرحلة".

وفي حديثها عبر فريق الدفاع الخاص بها، قالت سيمينيا إنها لا تزال تأمل في قبول طعنها.

وقال "أشكر القضاة السويسريين على هذا القرار. يحدوني الأمل أنه وعقب التقدم بطعن سيكون بوسعي ثانية أن أعدو كما يحلو لي".

وفازت سيمينيا بآخر سباق تنافسي لها في 800 متر في لقاء الدوحة ضمن الدوري الماسي في الثالث من مايو آيار الماضي ويحتمل أن تشاك ثانية في أوسلو في 13 يونيو حزيران الجاري.

للمزيد على يورونيوز:

بعد فضيحة نهائي رابطة الأبطال الإفريقية.. هل تعاد مباراة الترجي والوداد؟

وجود صلاح يخفض جرائم الكراهية ضد المسلمين إلى النصف في ليفربول

شاهد: لحظة اقتحام حسناء نهائي دوري أبطال أوروبا أرضية الملعب

تابعونا على الواتساب والفيسبوك:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox