عاجل

الأمير هاري لم ينس إهانة ترامب لزوجته ميغان فكيف كان لقائهما في قصر بكنغهام؟

 محادثة
ترامب اثناء زيارته للقصر وتجنب الأمير له في الحلفية
ترامب اثناء زيارته للقصر وتجنب الأمير له في الحلفية -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم ينس الأمير هاري التصريحات التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقاء أجراه مع صحيفة "ذا صن" منذ فترة تجاه زوجته ميغان ماركل، والتي وصفها ترامب حينها بـ"الكريهة".

وبدا واضحا يوم أمس الاثنين 3 يونيو-حزيران أن الأمير هاري لا يزال مستاءا من كلام ترامب، الأمر الذي دفعه إلى البقاء بعيدا عنه وعن زوجته السيدة الأمريكية الأولى أثناء الجولة التي كانا يقومان بها للاطلاع على اللوحات الفنية في قصر "بكنغهام".

إلا أن ماركل البالغة من العمر 37 سنة تمكنت تجنب المواجهة المحرجة مع ترامب بحجة انشغالها مع ابنها آرشي الحديث الولادة.

وردا على تصرف هاري، قالت المعلقة والمحللة للشؤون الملكية إنغريد سيوارد: "لقد بدا هاري غاضبًا كما لو أنه لا يريد أن يتواجد هناك، يبدو أنه يتصرف بطريقة غير ناضجة، وترك العداء يأخذ من أخلاقه الجيدة"، مضيفة "بغض النظر عن مشاعره الشخصية، من واجبه دعم الملكة، إنه سلوك سيء ووقح".

ولم يحضر الأمير هاري مأدبة العشاء الرسمية الفخمة التي أقيمت في قصر بكنغهام على شرف ترامب والتي حضرها الأمير تشارلز، والأمير ويليام وكيت مدلتون.

وكانت ميغان قد دعمت منافسة ترامب الديموقراطية هيلاري كلينتون خلال انتخابات عام 2016، وقالت إنها ستنتقل إلى كندا بحال فوز ترامب بالانتخابات، واصفة الأخير بأنه "مثير للخلاف" و"كاره النساء".

والجدير بالذكر، أن الرئيس الأمريكي صرح لاحقا أنه لم يصف ماركل بـ Nasty" وطالب وسائل الإعلام التي روجت لهذا الكلام بالاعتذار.

وعلقت إحدى المنزعجات من تصرف الأمير هاري عبر موقع تويتر، قائلة: "أنت تتصرف كالطفل يا هاري".

للمزيد على يورونيوز:

رئيس بلدية لندن: ترامب مثال للتطرف اليميني حول العالم

شاهد: ترامب يحظى باستقبال ملكي فاخر في لندن

بالون "ترامب الرضيع" يحلق في لندن تزامنا مع زيارة الرئيس الأمريكي

تابعونا على الواتساب والفيسبوك:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox