لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

بومبيو ليورونيوز: "صفقة القرن ستحسّن حياة الإسرائيليين والفلسطينيين"

 محادثة
 بومبيو ليورونيوز: "صفقة القرن ستحسّن حياة الإسرائيليين والفلسطينيين"
حجم النص Aa Aa

من هواوي إلى إيران، مرورا باتفاق باريس للمناخ وإمكانية اندلاع حرب تجارية في العالم. قائمة طويلة من الاختلافات بين الأوروبيين والولايات المتحدة. موفد يورونيوز إلى لاهاي بهولندا، دارن ماكافري، التقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، للحديث معه عن تلك القضايا، وعن عملية السلام في الشرق الأوسط.

يورونيوز: "لنبدأ بالشرق الأوسط، حيث يدور الحديث عن وجود خطة، قلت إنها ستكون مفصلة. وبحسب قولك فإن الناس قد يرفضونها، وأن الإسرائيليين وحدهم من سيحبونها. ألم تضع بهذا يدك على الجرح، حول وجود انحياز أميركي تجاه إسرائيل، وهذا يعني أن الصفقة لن تنجح أبد؟".

مايك بومبيو:

"يا إلهي... كلا... كنت أشير في كلامي إلى وجود تصور خاطئ. كنت أتحدث عن تصور خاطئ في أساسه.

أظن أنه عندما تكشف الخطة، ويرى العالم ما نقترحه، فإن كل الأطراف، وكلَ الأشخاص، سيفضلون عقد هذه الصفقة [المعروفة باسم صفقة القرن]، لأنها ستوفر الأساس الذي من شأنه أن يحسن حياة المواطنين الإسرائيليين والفلسطينيين، ليس فقط الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة ولكن الفلسطينيين الذين يعيشون في جميع أنحاء العالم أيضا.

اطلعت على التقرير الذي كنت تشير إليه، هذا تصور خاطئ تماما، لكن هذا ما قد تجده في بعض الصحف الأمريكية التي لا تعرض القصة الكاملة بشكل صحيح".

اقرأ أيضا في يورونيوز:

يورونيوز: "لننتقل إلى الشؤون الأوروبية. العلاقة متوترة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في الوقت الحالي. ما تقيمك لهذه العلاقة على سلم مرقم من 1 إلى 10؟"

مايك بومبيو:

"أعتقد أنها علاقة رائعة. أسمع أن الناس يتحدثون عن وجود توترات وضغوطات. أنا ألتقي شركائي الأوروبيين باستمرار. التاريخ الأمريكي والأوروبي تخللته دائما خلافات. توجد خصومات حول قضايا تجارية أو قضايا تتعلق بالأمن القومي قد نختلف عليها. وقد لا نتشارك الطريق نفسه في العديد من القضايا. لكن قيمنا المشتركة تحدد دائما فهمنا المشترك وتصوراتنا حول ما يمكن أن يهدد الديمقراطية والتحرر والحرية في العالم. وهذه القيم هي التي تسود دائما، وهذا ما سيحصل هذه المرة".

يورونيوز: "هل أخطأ الرئيس ترامب عندما أشار لأوروبا على أنها "خصم"، أو عدو؟".

مايك بومبيو:

"أظن أن ما كان يعنيه الرئيس ترامب هو أن التعامل مع الاقتصاد الأميركي غير عادل في بعض النواحي. نحن لا نستطيع بيع منتجاتنا الزراعية في معظم بلدان الاتحاد الأوروبي، لكن الاتحاد الأوروبي يبيع منتجاته لنا. وهذا ليس عدلا. لا أحد يقبل بنظام تجاري يفرض تعريفات جمركية غير متساوية وحواجز غير جمركية. إنه [ترامب] يريد مساحة عادلة ومتكافئة لأمريكا وأوروبا، عندها يتنافس الطرفان ويكونان في وضع أفضل".

يورونيوز: "إدارة ترامب من أشد المؤيدين لبريكسيت. لكن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يضر بالتكتل الأوروبي. هل تدعم إدارة ترامب البركسيت لأنه يلحق الضرر بالاتحاد الأوروبي؟".

مايك بومبيو:

"روج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كان قرار شعب المملكة المتحدة، كما تتذكر. تم تنظيم استفتاء، وصوت فيه شعب دولة ذات السيادة. إذا هو ليس قرارا أميركيا، بل قرار على أساس ديمقراطي. شعب المملكة المتحدة هو أكبر مؤيد للبركسيت. لقد صوتوا لذلك، وهذا هو السبب في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وليس بسبب ما قد يقوله أي طرف آخر. شعب المملكة المتحدة من طالب بالخروج".

يورونيوز: "تحدث الرئيس ترامب عن رغبته في توقيع اتفاق تجاري مع المملكة المتحدة في أسرع وقت ممكن. هل الاتفاق التجاري مع المملكة المتحدة أولوية أكثر من الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي؟

مايك بومبيو:

"علينا أن نرى كيف تسير عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومتى ستحصل. لكن نعم إنه أولوية بالنسبة إلينا. لدينا علاقة عميقة مع المملكة المتحدة، وعلاقات تجارية مهمة.

أنا في هولندا اليوم، إنهم مستثمرون كبار في الولايات المتحدة، والأميركيون مستثمرون كبار في هولندا. لدينا قمة عالمية لريادة الأعمال بسبب التزامنا المشترك بسيادة القانون والانفتاح التجاري.

نريد أن نحقق ذلك مع المملكة المتحدة. وسنحققه. عندما يتم الانتهاء من البركسيت، كما طالب البريطانيون، نعتزم العمل لإبرام اتفاقية تجارة حرة. ستكون اتفاقية قائمة على التكافؤ والثقة المتبادلة، وتسهم في نمو اقتصاد البلدين".

يورونيوز: "ترى أن ذلك سيحدث قبل أن يحدث مع الاتحاد الأوروبي؟".

مايك بومبيو:

"ليس لدي فكرة عن تسلسل الأمور".

يورونيوز: "بالنسبة إلى هواوي، إدارتكم تحدثت بقوة للضغط على البلدان الأوروبية كي ترفض هواوي. لماذا يجب على الحكومات الأوروبية أن تستمع إلى تحذيرات إدارة ترامب بشأن هذه الشركة. في الوقت الذي يبدو فيه أن الرئيس ترامب لا يثق في وكالات الاستخبارات الأمريكية؟ يقول على سبيل المثال "إنهم مخطئون" بشأن إيران، وأن "عليهم أن يعودوا إلى المدرسة". إذا كانوا مخطئين بشأن إيران، لماذا قد يكونون على حق بشأن الصين؟".

مايك بومبيو:

"كنت مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية. لا شك بأن لجنة الاستخبارات [لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي] تخطئ من وقت لآخر. لكن مجمل عمالها ممتاز، ويمكن الاعتماد عليه، والوثوق به بالتأكيد. الدول الغربية، والديمقراطيات الليبرالية تتقاسم مجموعة من القيم المشتركة. لكن الصين لا تتقاسم هذه القيم نفسَها. كما أن بنيتها التحتية وأنظمتها التقنية تختلف اختلافا جذريا، خصوصا في حالة الشركة المدعوة هواوي. أساس شركة هواوي قائم على العمل مع الحكومة الصينية. يوجد في مجلس إدارتها ثلاثة أعضاء من الحزب الشيوعي. وهذا يتعارض مع الطريقة التي نحمي بها أمن الشعوب في هولندا وأوروبا والولايات المتحدة. لقد أوضحنا أن هناك مخاطرة حقيقية. فالأوروبيون يهتمون بمسألة الخصوصية، وأنا أعلم ذلك جيدًا. لا يمكن لأحد أن يضمن الخصوصية عبر شبكة تتحكم بها الحكومة الصينية".

يورونيوز: من الإنصاف الإشارة إلى وجود توتر في بعض القضايا. لو أن إدارة ترامب استمعت أكثر إلى حلفائها في أوروبا، فأنهم قد يتقبلون هذه التحذيرات؟ لنرى مثلا التغريدة التي أطلقها الرئيس ترامب حول عمدة لندن. إنها لا تساعد على تقوية العلاقات".

مايك بومبيو:

"عمدة لندن تعامل مع الرئيس ترامب بشكل فظيع.

سأتحدث عن نفسي، أنا وزير للخارجية منذ عام وعدة أشهر. نحن نستمع إلى شركائنا الأوروبيين يوميا. ونولي اهتماما كبيرا لمصالحهم، ونعمل معهم عن قرب. لدى الولايات المتحدة وأوروبا تاريخ طويل، لكننا قد نختلف على بعض النقاط. أنا متأكد من أن هذا سيستمر، لكن علي أن أقول إن العلاقة بالإجمال ممتازة".

اقرأ أيضا: رئيس بلدية لندن: ترامب مثال للتطرف اليميني حول العالم

يورونيوز: "السؤال الأخير عن إيران. تبدو الآن على استعداد للقاء الإيرانيين من دون شروط مسبقة، لكن هذا يخالف ما قتله سابقا؟".

مايك بومبيو:

"هذا ليس صحيحا. لقد قال الرئيس ترامب قبل عام، إنه جاهز للقاء من دون شروط مسبقة. للتحدث مع الإيرانيين حول مجمل أنشطتهم الخبيثة، والبرنامجين الصاروخي والنووي. وهذا ليس تصريحا جديدا".

اقرأ أيضا: ترامب: أمريكا وبريطانيا عازمتان على التأكد من عدم تطوير إيران أسلحة نووية

يورونيوز: "هل تقر بوجود اختلاف بشأن إيران بينكم وبين بعض الدول الأوروبية، بعض الدول الأوروبية الكبرى؟".

مايك بومبيو:

"ليس في الأساسيات على الإطلاق. التقيت وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت. أخبرني أننا نمتلك رؤية مشتركة في مسألة التهديد الإيراني. لدينا مقاربة مختلفة للاتفاق النووي. ونختلف في طريقة التحليل لإيجاد أفضل السبل لمنع إيران من بناء نظام أسلحة نووية. نختلف على الجانب الفني، لكن ليس على المبدأ والهدف ومخاطر التهديد. أعتقد أن الأوروبيين والأميركيين لديهم نفس الفهم لهذه الأشياء".

اقرأ أيضا: ترامب: جاهز للتحدث إلى روحاني والتحرك العسكري ضد إيران احتمال وارد