لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

صحيفة صينية: "قوى أجنبية" تستغل الفوضى في هونج كونج لإيذاء الصين

صحيفة صينية: "قوى أجنبية" تستغل الفوضى في هونج كونج لإيذاء الصين
متظاهرون في هونج كونج يوم الأحد. تصوير: توماس بيتر - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من بن بلانشارد

بكين (رويترز) – قالت صحيفة صينية رسمية يوم الاثنين إن “قوى أجنبية” تحاول إلحاق الأذى بالصين من خلال نشر الفوضى في هونج كونج بسبب مشروع قانون لتسليم المتهمين أثار احتجاجات حاشدة في المستعمرة البريطانية السابقة.

وطوقت شرطة مكافحة الشغب برلمان هونج كونج في وقت مبكر من صباح الاثنين بعد أن تحولت مسيرة سلمية احتجاجا على مشروع القانون إلى مواجهات بين الشرطة والمحتجين.

واكتظت شوارع هونج كونج يوم الأحد بمئات الآلاف من المحتجين على مشروع القانون في أكبر مظاهرة منذ سنوات. وقال كثيرون إنهم يخشون أن الخطوة ستعرض الاستقلال القضائي في بلادهم للخطر.

وقال منظمو المسيرة إن عدد المشاركين فاق المليون لكن الشرطة قدرت العدد بنحو 240 ألفا.

وقالت صحيفة (تشاينا ديلي) في افتتاحية إن مشروع القانون هو تشريع ضروري.

وأضافت “أي شخص منصف سيرى أن التعديلات على القانون مشروعة ومعقولة ومنطقية… ستقوي حكم القانون في هونج كونج وتحقق العدالة”.

وتابعت “للأسف تعرض بعض سكان هونج كونج للخديعة من معسكر المعارضة وحلفائه الأجانب لدعم الحملة المناهضة لقانون التسليم”.

وذكرت الصحيفة الناطقة بالانجليزية أن بعض المحتجين تعرضوا للتضليل بشأن التعديلات المقترحة على القانون فيما يحاول البعض الآخر الترويج لأجندة سياسية.

وقالت “لم يدركوا أن معسكر المعارضة يستخدمهم كبيادق في مناورات تهدف للحصول على مكاسب سياسية من خلال الإضرار بمصداقية وسمعة الحكومة في هونج كونج ولا أن بعض القوى الأجنبية تستغل الفرصة للدفع باستراتيجيتهم لإيذاء الصين من خلال نشر الفوضى في هونج كونج”.

ولم تفصح الصحيفة عن القوى الأجنبية المقصودة.

وقالت صحيفة صينية أخرى هي (جلوبال تايمز) واسعة الانتشار يوم الاثنين إن حكومة هونج كونج لن تتراجع عن موقفها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة