كيف انتحل فرنسي-إسرائيلي شخصية وزير فرنسي ليختلس 90 مليون دولار؟

 محادثة
وزير الدفاع الفرنسي السابق ووزير الخارجية الحالي لو دريان
وزير الدفاع الفرنسي السابق ووزير الخارجية الحالي لو دريان -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

في واحدة من أكثر قضايا الاحتيال الدولي غرابة، كشف المحققون الفرنسيون عن عملية انتحال شخصية وزير الدفاع الفرنسي السابق ووزير خارجيتها الحالي جان-إيف لو دريان لاختلاس 90 مليون دولار.

جيلبير شيكلي، فرنسي-إسرائيلي من أصول تونسية، يقبع حالياً في أحد سجون باريس بعد القبض عليه عام 2017 في أوكرانيا أثناء شرائه قناع لاستخدامه في عملية تجسيد لو دريان أمام ضحاياه من أثرياء فرنسا والمجتمع الدولي.

وأوهم شيكلي ضحاياه بأن الوزير يطلب منهم أموالاً لدفع فديات من أجل تحرير فرنسيين مختطفين في الشرق الأوسط وساعده في ذلك السياسة الفرنسية التي تنص على عدم دفع فديات لتحرير رهائنها فطلب من ضحاياه تحويل الأموال بشكل غير معلن إلى أحد البنوك الصينية.

وبدأت عمليات الاحتيال عام 2015 ورغم شكوك المحققين الفرنسيين بعد عده بلاغات ضده، تمكن شيكلي من الاستمرار في عمليات النصب عبر إقامته في إسرائيل خلال تلك الفترة وحتى إلقاء القبض عليه، حيث ترفض إسرائيل تسليم رعاياها إلى دول أخرى مهما كانت الاتهامات الموجهة إليهم.

عملية الانتحال

وقامت العملية على الاتصال بأثرياء فرنسيين ودوليين عبر شخص زعم أنه من كبار مساعدين لو دريان، والذي يقوم بدوره بترتيب مقابلة عبر برنامج سكايب لإضفاء المصداقية على عملية الانتحال.

ولم يؤكد المحققون إذا كان شيكلي هو من ارتدى بنفسه قناع وجه لو دريان المصنوع من السيليكون خلال تلك المقابلات أم قام بها شخص آخر. وحرص شيكلي على أن تكون تلك المكالمات مقتضبة حتى لا يتم كشف الشخص الذي ارتدى قناع مشابه لوجه لو دريان.

كذلك أعد شيكلي ديكورات مكتب مشابه لمكتب الوزير الفرنسي مزود بعلم فرنسا وصورة للرئيس الفرنسي آنذاك فرانسوا هولاند مع توفير إضاءة خافته لضمان عدم وضوح الرؤية عبر سكايب.

"بدا وكأنه هو"

وكاد غي-بيتروس لينياك، أحد أباطرة صناعة النبيذ في فرنسا، أن يقع في شباك شيكلي إلا أن المبلغ الضخم الذي طلبه الأخير حال دون ذلك.

وقال لينياك: "لقد بدا (خلال مكالمة سكايب) وكأنه هو (لو دريان) وطلب مساعدتي كخدمة من أجل الوطن. الأمر مخيف لأنني لربما وافقت إذا طلب مني مبلغاً أقل مما طلبه".

وكان الرئيس السنغالي ماكي سال ضمن من كشفوا شيكلي وذلك بعد أن قام الشخص الذي انتحل شخصية الوزير بالحديث إليه مستخدماً كلمة "حضرتك" وهو التعبير الفرنسي المستخدم بين الغرباء ولكن سال تجمعه علاقة صداقة حميمة بلو دريان.

واستمرت عمليات الاحتيال بانتحال شخصية لو دريان لفترة حتى بعد احتجاز شيكلي، مما أدى لإلقاء القبض على ثلاثة مواطنين فرنسيين-إسرائيليين بالقرب من تل أبيب وتوقفت عمليات الاحتيال منذ ذلك الحين وحتى الآن.

إقرأ أيضاً:

تايلاند تقبض على محتال إيطالي انتحل شخصية جورج كلوني لخداع المستثمرين

فضيحة الالتحاق بجامعات أمريكية في مسلسل تلفزيوني قريبا

القبض على إيطالي حصل على 137 ألف يورو مساعدات عبر تظاهره بالإعاقة