لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الإمارات تنفي ملكيتها لأسلحة عثر عليها في ليبيا وتؤكد التزامها بقرارات مجلس الأمن الدولي

 محادثة
الإمارات تنفي ملكيتها لأسلحة عثر عليها في ليبيا وتؤكد التزامها بقرارات مجلس الأمن الدولي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نقل بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات اليوم الثلاثاء نفي دولة الإمارات ملكيتها لأسلحة عُثر عليها في ليبيا.

وذكر البيان أن الوزارة تؤكد "التزام دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل بقراري مجلس الأمن الدولي رقمي 1970 و1973 بشأن العقوبات وحظر السلاح، وتنفي بذلك ملكية الأسلحة التي تم العثور عليها في جمهورية ليبيا".

وتابع البيان أن الإمارات "تحث على خفض التصعيد وإعادة الانخراط في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

وقال مسؤولون يوم السبت الماضي إن القوات المتحالفة مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس استولت على صواريخ متقدمة أمريكية وصينية الصنع إضافة إلى طائرات مسيرة عندما سيطرت على مدينة غريان من قوات شرق ليبيا الأسبوع الماضي.

وعرض مسؤولون على الصحفيين أسلحة قالوا إنه تم الاستيلاء عليها ومن بينها صواريخ جافلين المتطورة أمريكية الصنع المضادة للدبابات. كما عرضوا أيضا قذائف مدفعية موجهة بالليزر صينية الصنع وقالوا إنه تم الاستيلاء أيضا على طائرات مسيرة قتالية وأسر نحو 150 فردا.

وتشير العبارات المكتوبة على صواريخ جافلين إلى أنها كانت في الأصل تخص القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت تقارير للأمم المتحدة قد ذكرت في السابق أن الإمارات ومصر تسلحان الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر منذ عام 2014 لكن التفاصيل لم تكن واضحة.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

ليبيا: مقاتلون يستولون على صواريخ أمريكية وصينية الصنع من قوات حفتر

حفتر يتوعد بضرب الأهداف التركية في ليبيا لمساندتها حكومة الوفاق في طرابلس