لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ديوكوفيتش الهادئ يبلغ الدور الثالث في ويمبلدون للتنس

ديوكوفيتش الهادئ يبلغ الدور الثالث في ويمبلدون للتنس
لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش في ويمبلدون يوم الأربعاء. تصوير: أندرو كولدريدج - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من توبي ديفيز

لندن (رويترز) – واصل نوفاك ديوكوفيتش تقدمه السلس في بطولة ويمبلدون للتنس يوم الأربعاء بعد فوزه بلا عناء على الأمريكي دينيس كودلا 6-3 و6-2 و6-2 ليبلغ الدور الثالث بعد عرض أمتع الجماهير في الملعب الرئيسي.

وبدا أن كودلا المصنف 111 عالميا سيتجرع هزيمة منكرة بعد أن خسر أول خمسة أشواط لكنه قاتل لجعل النتيجة تبدو أكثر احتراما والابقاء على التنافسية خلال المباراة.

وواصل حامل اللقب وبطل ويمبلدون أربع مرات عرضه القوي لينهي المباراة لصالحه بعد ساعة واحدة و33 دقيقة ليضرب موعدا في الدور المقبل مع البولندي هوبرت هوركاتش المصنف 48.

وفي هذه المرحلة من البطولة قد يراهن قليلون ضد فوز ديوكوفيتش بلقبه 16 في البطولات الأربع الكبرى يوم 14 يوليو وبدا المصنف الأول عالميا واثقا.

وقال “تحدوني طموحات كبيرة وكنت محظوظا خلال مسيرتي في البطولات الأربع الكبرى.

“أفكر فقط في المباراة المقبلة والتعامل مع الأمر خطوة تلو الأخرى”.

وبهذا صعد اللاعب الصربي إلى دور 32 في نادي عموم إنجلترا للعام 11 على التوالي في إنجاز لافت في عصر الاحتراف لا يتفوق عليه سوى الأمريكي جيمي كونورز بينما يتفوق ديوكوفيتش بمرة واحدة على فيدرر أكثر اللاعبين تتويجا بالبطولات الأربع الكبرى.

وثبات المستوى أكثر ما يميز ديوكوفيتش. وربما يفتقر اللاعب الصربي إلى دقة وذكاء ضربات فيدرر أو قوة نادال لكنه لا يسمح أبدا بتراجع مستواه عن الحد الكبير الذي يضعه لنفسه.

وقال عقب المباراة “ثبات المستوى والتركيز من العوامل المميزة لمسيرتي في البطولات الأربع الكبرى التي ترجع لعشر سنوات. أرغب دوما في تقديم أفضل أداء لي في البطولات الأربع الكبرى”.

وتابع “أعتقد أن الأداء المرتفع الذي أقدمه في البطولات الأربع الكبرى يسمح لي بتحقيق نتائج مثل هذه”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة