لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: اليونسكو تدرج موقع بابل الاثري في العراق في قائمة التراث العالمي

 محادثة
شاهد: اليونسكو تدرج موقع بابل الاثري في العراق في قائمة التراث العالمي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) موقع بابل الأثري في العراق ضمن قائمة التراث العالمي، إضافة إلى أربعة مواقع أخرى في فرنسا وأيسلندا وبوركينا فاسو ومقدونيا. وقبلت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو المواقع الجديدة، خلال اجتماعها في باكو عاصمة أذربيجان يوم الجمعة.

يقع موقع بابل الأثري على بعد 85 كيلومترا من العاصمة بغداد، ويتكون من آثار المدينة التي كانت مركز الإمبراطورية البابلية الحديثة، بين عامي 626 و539 قبل الميلاد، إلى جانب عدد من القرى والمناطق الزراعية المحيطة بالمدينة القديمة.

ويقول رئيس مفتشي الآثار في بابل محمد طاهر عباس، إن إدراج مدينة بابل على قائمة التراث العالمي ستكون له عديد الفوائد على المدينة، من حيث آفاق الأعمال المرتبطة بالآثار وجلب البعثات الأجنبية بهدف الكشف والصيانة، وكذلك من حيث إنعاش السياحة.

وذكر الموقع الرسمي لليونسكو على الإنترنت أن هذه الآثار، التي تشمل الأسوار الداخلية والخارجية للمدينة والأبواب والقصور والمعابد، "شهادة فريدة على واحدة من أكثر الإمبراطوريات نفوذا في العالم القديم".

وجاء في الموقع ايضا أن بابل "تجسد إبداع الإمبراطورية البابلية الحديثة في أوجها"، مشيرا إلى أن ارتباط المدينة بواحدة من عجائب الدنيا السبع قديما، وهي حدائق بابل المعلقة، كان له تأثير على أشكال الثقافة الفنية والشعبية والدينية على مستوى العالم.

كذلك يقول العضو في لجنة إدراج بابل على قائمة التراث العالمي مراد كاظم بكري، إنه يطمح لأن يرى بابل أكثر جمالا من خلال الدعم وتمويل إنشاء البنية التحتية وصيانة الآثار، لأن كل ذلك سيساعد في رؤية بابل مثلما كانت من قبل، كإحدى أجمل المدن في العالم.

ومن المواقع الأخرى التي ضمتها اليونسكو للقائمة، مواقع التعدين القديمة في بوركينا فاسو، وهي أقدم دليل على إنتاج الحديد في البلد الأفريقي، ويضم 15 فرنا طبيعيا يرجع استخدام بعضها لمئات السنين.

كما تم ضم حديقة فاتنايوكول الوطنية الأيسلندية التي أقيمت عام 2008 وتغطي 14% من مساحة البلاد، ويوجد بها أنهار جليدية وعشرة براكين نشطة، من بينها أنشط بركانين في أيسلندا.

للمزيد على يورونيوز:

علماء آثار يكتشفون مقبرة فرعونية تحت الماء في السودان

دعوات دولية لإنقاذ المدن اليمينة من الحرب المدمرة