هل تنهي الانتخابات اليونانية حكم اليسار؟

 محادثة
هل تنهي الانتخابات اليونانية حكم اليسار؟
حقوق النشر
REUTERS
حجم النص Aa Aa

بدأ اليونانيون يوم الأحد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مبكرة تشير استطلاعات الرأي إلى أنها ستدفع بالمحافظين إلى السلطة وتنهي أربع سنوات من حكم اليساريين الذين يُلقى عليهم باللوم في إثقال كاهل البلاد بمزيد من الديون وسوء إدارة الأزمات.

والانتخابات إلى حد كبير مواجهة بين متنافسين اثنين. الأول رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس الذي ينتمي إلى حزب سيريزا وهو يساري متشدد يبلغ من العمر 44 عاما شق طريقه إلى السلطة في عام 2015 متعهدا بالتخلي عن خطة التقشف، غير أنه تراجع عن موقفه بعد أسابيع.

على الجانب الآخر، يقف كيرياكوس ميتسوتاكيس (51 عاما) الذي ينتمي إلى حزب الديمقراطية الجديدة، وهو سليل عائلة سياسية شهيرة، حيث يأمل أن يقتفي أثر والده الذي كان رئيسا للوزراء، بينما كانت شقيقة له وزيرة للخارجية.

وتضع استطلاعات الرأي حزب الديمقراطية الجديدة في الصدارة بفارق يصل إلى عشر نقاط مئوية، وهو ما قد يمنحه أغلبية مطلقة في البرلمان المؤلف من 300 مقعد.

وبدأ التصويت الساعة 0400 بتوقيت جرينتش وينتهي الساعة 1600، ومن المتوقع صدور أولى النتائج الرسمية بعد حوالي ساعتين من انتهاء التصويت.

وتعرضت اليونان لأزمة مالية طاحنة منذ عام 2010 احتاجت معها إلى دعم مالي من شركائها في الاتحاد الأوروبي ثلاث مرات.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

اليونانيون أول الأوروبيين إنفاقا على المخدرات والمشروبات الكحولية والتدخين

مرشح يوناني للانتخابات يريد زرع ألغام لردع المهاجرين

انتقادات للحكومة اليونانية بسبب "القسوة" مع الحمير