لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيران تنفي احتجاز ناقلة نفط ثانية والشركة المشغلة للسفينة تؤكد استئنافها الرحلة

 محادثة
ناقلة النفط ستينا إيمبيرو التي احتجزتها إيران اليوم
ناقلة النفط ستينا إيمبيرو التي احتجزتها إيران اليوم -
حقوق النشر
Stena Bulk/Handout/via REUTERS
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلاً عن مصادر عسكرية إيرانية أن الحرس الثوري لم يحتجز الناقلة مسدار - أي الناقلة الثانية - التي تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا في الخليج.

وقالت الوكالة شبه الرسمية "برغم التقارير، لم يتم احتجاز السفينة... وسُمح لها بمواصلة طريقها بعدما نبهتها القوات الإيرانية بشأن أمور تتعلق بالسلامة".

في السياق، قالت شركة نوربالك البريطانية التي تدير ناقلة النفط مسدار، التي كانت قد حولت اتجاهها صوب إيران، إن أفرادا مسلحين صعدوا على متنها في حوالي الساعة 1430 بتوقيت غرينتش لكنهم غادروا واستأنفت السفينة رحلتها.

هنت: نشعر بقلق بالغ إزاء احتجاز السفينتين

قال وزير الخارجية البريطانية، جيرمي هنت، إنه "يشعر بقلق بالغ إزاء احتجاز السلطات الإيرانية سفينتين في مضيق هرمز" مضيفاً أنه "أمر غير مقبول". وأضاف هنت أنه سيحضر اجتماعا أمنيا عاجلا لاستعراض ما يمكن لبريطانيا فعله.

وأشار هنت إلى أن أطقم السفينتين من جنسيات مختلفة مضيفاً أن لندن "تدرك أنه لا يوجد بريطانيون على متن أي منهما". وقال هنت "ندرس ما يمكن فعله لتأمين الإفراج عن السفينة التي ترفع علم بريطانيا والأخرى التي ترفع علم ليبيريا".

ترامب: سنتحدث إلى البريطانيين

لم تكن الأنباء عن احتجاز ناقلة النفط الثانية قد تأكدت بعد عندما صرّح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيتحدث إلى البريطانيين بشأن ناقلة النفط التي أعلن الحرس الثوري عن احتجازها.

ناقلة حولّت اتجاهها فجأة باتجاه ساحل إيران

أظهرت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن أن ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالا صوب ساحل إيران مساء اليوم الجمعة بعد مرورها غرباً عبر مضيق هرمز إلى الخليج.

وأظهرت البيانات أن الناقلة حولت اتجاهها في نحو الساعة 1600 بتوقيت غرينتش بعد نحو 40 دقيقة من تحويل الناقلة ستينا إمبيرو مسارها على نحو مماثل صوب إيران، والتي قال الحرس الثوري إنه احتجزها.

ولم تصدر تعليقات حتى الآن من الحرس الثوري بشأن الناقلة الثانية أو من الشركة التي تديرها بشأن سبب تغيير اتجاهها في الممر الدولي الحيوي لشحن النفط.

Refinitiv PR
بحسب بيانات ريفينيتيف لتعقب الملاحة حدث تغيّر في مسار ناقلتي نفط اليوم وكان متشابهاRefinitiv PR

البيت الأبيض: سنواصل العمل لمواجهة سلوك إيران الخبيث

قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة على علم بالتقارير عن احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية وسوف تعمل مع حلفائها وشركائها للتصدي لإيران.

وقال المتحدث غاريت ماركيس "نحن على علم بالتقارير عن أن قوات إيرانية احتجزت ناقلة نفط بريطانية".

وأضاف "ستواصل الولايات المتحدة العمل مع حلفائنا وشركائنا للدفاع عن أمننا ومصالحنا في مواجهة سلوك إيران الخبيث".

إيران: السفينة لم تتبع قواعد الملاحة الدولية

ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم، الجمعة، أن الحرس الثوري قال إنه احتجز ناقلة نفط بريطانية تحمل اسم ستينا إمبيرو في مضيق هرمز.

ونقل التلفزيون الرسمي عن بيان الحرس الثوري قوله إنهم احتجزوا الناقلة بناء على طلب السلطات البحرية في إقليم هرمزجان الإيراني بسبب "عدم اتباعها قواعد الملاحة الدولية".

وأضاف التلفزيون أن الناقلة اصطحبت لمنطقة قبالة الساحل وسلمت للسلطات لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.

قالت الشركة التي تدير الناقلة ستينا إمبيرو المسجلة في بريطانيا إنها لم تتمكن من التواصل مع طاقمها بعد أن اقتربت منها زوارق صغيرة غير محددة الهوية وطائرة هليكوبتر أثناء عبورها مضيق هرمز.

وقالت (نورثيرن مارين مانغمينت) إن 23 بحارا على متن الناقلة ولا تقارير عن إصابات وإن الناقلة تتجه حاليا شمالا صوب إيران. وتمتلك شركة ستينا إيه.بي شركة نورثيرن مارين

للمزيد على يورونيوز: