عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفلسطينيون يشيعون شاباً قتلته القوات الإسرائيلية خلال احتجاج على حدود غزة

محادثة
euronews_icons_loading
الفلسطينيون يشيعون شاباً قتلته القوات الإسرائيلية خلال احتجاج على حدود غزة
حجم النص Aa Aa

خرج الآلاف في مظاهرة في شوارع شرق خان يونس في غزة السبت لتشييع أحمد القرا، الذي أصيب الجمعة بعيار ناري في بطنه، أطلقه جنود إسرائيليون، وفارق الحياة في المستشفى.

وقال مسؤولون بوزارة الصحة بقطاع غزة إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص فلسطينياً بعد ظهر الجمعة خلال احتجاجات أسبوعية بمحاذاة الحدود مع إسرائيل، كما أصيب 40 آخرون طوال يوم الجمعة.

وتجمع آلاف الفلسطينيين على طول الحدود وقال الجيش الإسرائيلي إن بعض المحتجين ألقوا شحنات متفجرة وقنابل يدوية صوب السياج الحدودي الذي يفصل غزة عن إسرائيل. وأفادت تقارير بحدوث تلفيات في مركبة عسكرية على الرغم من عدم إصابة أي جنود بأذى.

وقالت متحدثة عسكرية إن قوات الجيش ردت بوسائل لتفريق أعمال الشغب وأطلقت النار وفقاً للإجراءات المتبعة خلال العمليات.

ويعد القرا أول قتيل يسقط منذ بضعة أسابيع مع بذل مصر وقطر والأمم المتحدة جهوداً للحفاظ على هدوء الحدود.

ويقول مسؤولون في غزة إن نحو 210 فلسطينيين قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات الأسبوعية منذ أكثر من عام.

وفي ذلك الوقت قتل أيضاً قناص فلسطيني جندياً إسرائيلياً بالرصاص بمحاذاة الحدود كما قُتل آخر أثناء غارة في غزة.

للمزيد على يورونيوز:

فيديو: الشرطة الإسرائيلية تفرق بالقوة مظاهرة منددة بهدم عشرات المنازل بالقدس

إسرائيل تتهم حزب الله بتهريب أسلحة من ميناء بيروت ونصر الله ينفي

محكمة في قبرص تمدد فترة توقيف سبعة إسرائيليين للاشتباه في ضلوعهم باغتصاب شابة بريطانية