لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مستشار لجونسون: النواب لا يمكنهم منع خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق حتى لو أسقطوا الحكومة

 محادثة
مستشار لجونسون: النواب لا يمكنهم منع خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق حتى لو أسقطوا الحكومة
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نقلت صحيفة صنداي تلغراف عن أبرز مستشاري رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قوله إن النواب لن يتمكنوا من منع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 أكتوبر تشرين الأول حتى لو أسقطوا الحكومة في اقتراع لحجب الثقة الشهر المقبل.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر أن دومينيك كامينغز، وهو أحد مهندسي حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال للوزراء إن جونسون لديه السلطة ليجعل موعد الانتخابات العامة بعد انتهاء مهلة الخروج إذا حاول النواب منع انسحاب البلاد من التكتل دون اتفاق من خلال إسقاط الحكومة.

وكان جونسون قد تعهد بإخراج بريطانيا من الاتحاد في 31 أكتوبر تشرين الأول باتفاق أو بدون اتفاق لكن لديه أغلبية بسيطة بعد خسارة حزبه المحافظين مقعدا يوم الجمعة.

وألمح بعض نواب حزبه إلى أنهم سيصوتون ضده لمنع الخروج دون اتفاق، وهو احتمال آخذ في الزيادة دفع الجنيه الاسترليني إلى الانخفاض لأدنى مستوى له في 30 شهرا أمام الدولار خلال الأيام القليلة الماضية.

ولن يتمكن النواب من الاقتراع على الثقة في الحكومة قبل الشهر المقبل لأن مجلس العموم في عطلة حتى الثالث من سبتمبر أيلول.

ونقلت مصادر صنداي تليغراف عن كامينغز قوله "(النواب) لا يدركون أنه إذا كان هناك اقتراع على الثقة في سبتمبر أو أكتوبر فسندعو إلى انتخابات بعد 31 وسنغادر على أي حال".

وقال جونسون إنه يود مغادرة الاتحاد الأوروبي باتفاق لكنه يرفض ترتيبات الحدود الأيرلندية التي تمنع العودة إلى الحدود المغلقة بين جمهورية أيرلندا وإقليم أيرلندا الشمالية البريطاني، والتي يقول الاتحاد الأوروبي إنها جزء أساسي من أي اتفاق.

وقال حزب العمال المعارض إنه سيرفض أي اتفاق للخروج يقترحه جونسون إذا لم يحافظ على الوظائف وحقوق العمال والبيئة.

تطالعون أيضا على يورنيوز: