عاجل

معركة سياسية متواصلة في إيطاليا بشأن سفينة المهاجرين العالقة قبالة سواحلها

 محادثة
معركة سياسية متواصلة في إيطاليا بشأن سفينة المهاجرين العالقة قبالة سواحلها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا تزال سفينة خيرية للإنقاذ تقل 134 مهاجرا، أغلبهم أفارقة، عالقة قبالة الساحل الإيطالي اليوم السبت (17 أغسطس آب) بينما تستمر معركة سياسية في روما لمنعها من الرسو.

وينتظر المهاجرون الذين انتشلتهم السفينة من مياه قبالة الساحل الليبي على مدى أسبوعين السماح لهم بالنزول إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية جنوب البلاد لكن وزير الداخلية الذي ينتمي لليمين المتطرف ماتيو سالفيني أمر مسؤوليه بمنعهم من ذلك.

ويعد تصرف سالفيني، الذي أسس شعبيته على حملته الشرسة على الهجرة غير المشروعة، تحديا لرئيس الوزراء الإيطالي نفسه كما يأتي على الرغم من موافقة ست دول في الاتحاد الأوروبي على استقبال المهاجرين.

وقالت فرنسا وألمانيا ورومانيا والبرتغال وإسبانيا ولكسمبورغ إنها ستساعد على إعادة توطين المهاجرين لكن رد فعل وزارة الداخلية الإيطالية على ذلك اتسم بالتشكك.

وكانت محكمة إدارية في روما قد قضت الأربعاء بالسماح لسفينة الإنقاذ الإسبانية أوبن أرمز لدخول المياه الإقليمية الإيطالية بعد إيداع شكوى لديها من طرف السفينة الخيرية تناشد فيها المحكمة بالسماح لها بالدخول إلى إيطاليا بموجب القانون البحري الدولي الذي يخول لها الحق في توصيل المهاجرين لمكان آمن.

ويعد قرار المحكمة تحد للحظر الذي فرضه ماتيو سالفيني الذي صرح الثلاثاء بأنه سيمنع سفينتي أوبن آرمز وأوشن فايكنغ التي تديرها مؤسسات خيرية من إدخال أكثر من 500 مهاجر إلى إيطاليا تم انتشالهم قبالة سواحل ليبيا منذ الأسبوع الماضي.

وتعليقا على الحكم قال سالفيني لأنصاره في ريكو بشمال إيطاليا إنه سيواصل رفض دخول السفينة.

كما أصدرت وزارته مرسوما جديدا يمنع الدخول والعبور والتوقف في المياه الإقليمية لقارب المنظمة غير الحكومية أوبن أرمز. وقالت الوزارة في بيان إنها ستطعن في حكم المحكمة أمام مجلس الدولة.

رويترز
السفينة "أوبن آرمز" التي تقل المهاجرين قبالة الساحل الإيطاليرويترز
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox