عاجل

محكمة أمريكية تأمر باحتجاز الناقلة الإيرانية تزامنا مع استعدادها لمغادرة جبل طارق

 محادثة
محكمة أمريكية تأمر باحتجاز الناقلة الإيرانية تزامنا مع استعدادها لمغادرة جبل طارق
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أظهرت وثيقة قضائية، الجمعة، أن محكمة أمريكية أصدرت أمرا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها البحرية البريطانية الشهر الماضي في جبل طارق.

وقالت المدعية العامة في واشنطن العاصمة جيسي ليو في بيان صحفي إن الناقلة غريس 1 التي تحمل ما يربو على مليوني برميل من النفط تخضع للمصادرة بناء على شكوى من الحكومة الأمريكية.

وكانت قوات خاصة في البحرية الملكية البريطانية احتجزت الناقلة في جنح الظلام عند المدخل الغربي للبحر المتوسط في الرابع من يوليو تموز للاشتباه في أنها تنتهك عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي بنقل نفط إلى سوريا، الحليف المقرب لإيران.

وحاولت واشنطن احتجاز الناقلة استنادا إلى ارتباطها بالحرس الثوري الإيراني التي تصنفه الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

وقالت ليو "يشمل المخطط أطرافا متعددة تابعة للحرس الثوري الإيراني وجرى تدعيمه عبر رحلات خادعة لغريس 1... ثمة مزاعم أن شبكة من شركات الواجهة غسلت ملايين الدولارات لدعم هذه الشحنات".

وقال البيان الصحفي "أمر الاحتجاز وشكوى المصادرة مجرد مزاعم، يقع على عاتق الحكومة عبء إثبات المصادرة في إجراءات مصادرة مدنية".

وأنهت سلطات جبل طارق احتجاز الناقلة يوم الخميس لكن مصيرها تعقد مجددا بعد أن قدمت الولايات المتحدة طلبا قضائيا في اللحظات الأخيرة للإبقاء على احتجازها.

تتابعون ايضا على يورنيوز

"غريس1" تتلقى الضوء الأخضر للمغادرة وإيران تصف الخطوة الأمريكية بالقرصنة

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي تستعد فيه السفينة لمغادرة جبل طارق، بعدما حصلت على الضوء الأخضر من قبل السلطات.

حيث غيرت الناقلة موقعها يوم الجمعة لكنها لا تزال راسية في الميناء.

رويترز
الناقلة الإيرانية غريس 1 في مضيق جبل طارق يوم الجمعةرويترز

وقال فابيان بيكاردو رئيس وزراء جبل طارق لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "بوسعها المغادرة بمجرد ترتيب الأمور اللوجيستية اللازمة لإبحار سفينة بهذا الحجم إلى وجهتها المقبلة... يمكن أن يكون ذلك اليوم ويمكن أن يكون غدا".

وعندما سئل بيكاردو عن الطلب الأمريكي أجاب أن الأمر متروك لقرار المحكمة العليا في جبل طارق.

وأضاف "قد يرجع الأمر إلى المحكمة مرة أخرى بالقطع".

والتدخل الأمريكي في اللحظات الأخيرة هو أحدث منعطف في الأزمة التي بدأت في الساعات الأولى من الرابع من يوليو تموز عندما صعدت البحرية الملكية البريطانية على متن الناقلة غريس 1 لاحتجازها.

وقال مسؤولون إيرانيون إن الناقلة غريس 1 ستبحر قريبا بعدما ينهي طاقمها المكون من 25 شخصا استعداداتهم التي تشمل إعادة التزود بالوقود، ووصفوا المحاولة الأمريكية لمنع الناقلة من الإبحار بأنها "قرصنة".

ونقل التلفزيون الإيراني عن جليل إسلامي مساعد مدير مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية قوله "بناء على طلب المالك، ستتجه ناقلة النفط غريس 1 صوب البحر المتوسط بعد إعادة تسجيلها تحت العلم الإيراني وتغيير اسمها إلى أدريان داريا في أعقاب إعدادها للرحلة".

للمزيد على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox