لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هواوي الصينية تطلق "أساند 910" في تحدّ جديد لواشنطن ولشركات أميركية

 محادثة
صورة لوحدة المعالجة المركزية أساند 910 من إنتاج العملاق الصيني للتكنولوجيا هواوي
صورة لوحدة المعالجة المركزية أساند 910 من إنتاج العملاق الصيني للتكنولوجيا هواوي -
حقوق النشر
أسوشييتد برس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن العملاق الصيني للتكنولوجيا، هواوي، اليوم، الجمعة، عن إطلاق أجدد "وحدة معالجة مركزية مصغّرة" من صناعة الشركة، في وسط معركة سياسية وقانونية وتجارية وتكنولوجية حادة مع الولايات المتحدة الأميركية.

ويرى بعض المراقبين في إطلاق الوحدة المصغرة، وتعرف اختصاراً بـ"مايكرو بروسِسور" (MICRO CPU) بالإنجليزية، محاولة من الشركة الصينية لمنافسة شركات أميركية تحتكر بنسبة عالية السوق العالمية، أبرزها "إنفيديا" و"كوالكوم".

تنتمي الوحدة طبعاً إلى جيل ذكي من الوحدات مخصص لتشغيل برامج جبارة وضخمة.

وقدم إريك كزو، نائب المدير التنفيذي لهواوي، الوحدة اليوم في شنجن الصينية، وأطلق عليها اسم "أساند 910"، معلناً أنها صارت متاحة أمام الشركات ومراكز الأبحاث.

والوحدة في الواقع كشف عنها منذ تشرين الأول/أكتوبر في العام الماضي، وهي صممت أساساً بهدف استخدامها من قبل الشركات التي تلجأ إلى الخوارزميات، وغيرها من البرامج الضخمة، التي بحاجة إلى "محرك" قوي لمعالجتها.

وقال كزو إن الاختبارات الأخيرة التي أجريت على أساند 910 أثبتت فعاليتها وأداءها القوي، وأضاف أنها تستهلك طاقة أقل مما كان متوقعاً بداية.

وكانت الحكومة الأميركية قد وضعت هواوي على قائمة سوداء خاصة بالشركات التجارية التي تخرق القانون الأميركي، بعد شبهات بتعاملها مع حكومة بكين وتورطها بأعمال تجسس، ما يمنع على الشركات الأميركية شراء التكنولوجيا منها.

ويرى متابعون أن هواوي تركز مؤخراً على الإنتاج الصيني الداخلي، ويقدمون نظام التشغيل الجديد الذي قدّمته مؤخراً (هونغ مينغ أو. إس)، للخروج من تحت عباءة أندرويد وغوغل، مثالاً على ذلك، خصوصاً وأن النظام موجود بنسخة إنجليزية.

يذكر أخيراً أن أساند 910 ليست الوحدة الأولى التي تطلقها الشركة، إذ سبق وأطلقت أساند 310.