عاجل

كوينليفان أول متحولة جنسياً تعمل عارضة أزياء في دار شانيل

 محادثة
كوينليفان أول متحولة جنسياً تعمل عارضة أزياء في دار شانيل
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت عارضة الأزياء تيدي كوينليفان، أنها استأنفت العمل في دار شانيل الفرنسية للأزياء الراقية، لتصبح بالتالي أول عارضة أزياء متحولة جنسياً تعمل في الدار الشهيرة.

وكانت الأمريكية كوينليفان تعمل مع دار شانيل قبل أن تكشف عن أنها متحولة جنسياً، وذلك في العام 2017، وقالت حينها إنها تخشى ألا تتمكن من العمل أبداً مع دار شانيل مرة أخرى بعد أن كشفت عن هويتها الجنسية.

وكانت كوينليفان ولجت عالم عرض الأزياء في العام 2015 حين كان عمرها 23 عاماً، وذلك بعد أن اكتشفها المسؤول في دار "لويس فويتون" نيكولاس غيسكيير، وقد عملت في عروض الكثير من دور الأزياء العالمية، كـ"جيريمي سكوت" و"كارولينا هيريرا".

وكتبت كوينليفان على حسابها في "إنستغرام" في إعلانها العودة إلى شانيل: "عندما غادرت (من دار شانيل) عرفت أنني سأتوقف عن العمل مع الكثير من العلامات التجارية، اعتقدت أنني لن أعمل أبدًا مع دار شانيل الشهير مرة أخرى، لكن أنا هنا ضمن عروض شانيل، أنا أول شخص أعلن عن تحوله الجنسي يعمل في شانيل، أنا أشعر بالتواضع والفخر لتمثيل مجتمعي (الميم)".

كوينليفان التي استأنفت العمل مع دار شانيل مطلع الأسبوع الجاري، نشرت صوراً لها ضمن حملة لعرض أحمر الشفاه و"ماسكرا" وعطر من إنتاج الدار المذكورة.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox