عاجل

منظمة العفو الدولية تدعو الرياض إلى الكشف عن مصير قطريين مفقودين

 محادثة
منظمة العفو الدولية تدعو الرياض إلى الكشف عن مصير قطريين مفقودين
حقوق النشر
منظمة العفو الدولية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دعت منظمة العفو الدولية المملكة العربية السعودية إلى الكشف عن مكان وجود قطري ونجله يُزعم أنهما اختفيا خلال زيارتهما إلى المملكة الشهر الماضي. وأشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر إلى اختفاء المواطن القطري علي ناصر جار الله الذي يبلغ من العمر 70 عاما ونجله عبد الهادي الذي يبلغ عمره 17 عاما في المنطقة الشرقية وذلك استناداً إلى تصريح عائلي بالدخول إلى الأراضي السعودية في الـ 15 أغسطس-آب الماضي.

ووجهت منظمة العفو الدولية رسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز للكشف عن مصير المواطن القطري وابنه، وأوضحت الرسالة أنّ جار الله وابنه كانا على اتصال بأسرتهما في قطر في الـ 18 من الشهر الماضي، عندما كانا يقتربان من مدينة الهفوف في المنطقة الشرقية و"منذ ذلك الحين فقدت كل الاتصالات.

علي جار الله مصاب بالسكري، ويعاني من مشاكل في القلب والكلى، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، وهو منتظم على دواء، ويجب أن يحضر مواعيد الطبيب الاعتيادية في الدوحة، بحسب ما نقلته المنظمة عن مصادر طبية.

وأضافت "أمنستي" أنه إذا تمّ اعتقال الرجلين، فينبغي على السلطات السعودية أن تكشف عن الأسباب وأن تطلق سراحهما في حال لم توجه إليهما "تهمة سريعة بارتكاب جريمة جنائية معترف بها".

للمزيد:

الأمم المتحدة تدعو تركيا والسعودية إلى التحقيق في اختفاء خاشقجي

قانون في مجلس الشيوخ الأميركي لمحاسبة السعودية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

وتشهد العلاقات بين الدولتين الخليجيتين توتراً، حيث قطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر جميع العلاقات مع قطر في منتصف العام 2017 بسبب مزاعم بأنها تدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة جملة وتفصيلاً.

ومنذ ذلك الحين مُنع القطريون من دخول المملكة، التي تشترك معها قطر في حدودها البرية بما يتجاوز الظروف الاستثنائية مثل الزيارات العائلية.

وكان الرجلان في طريقهما لرؤية أحد أقاربهما في مدينة الدمام الشرقية واتصل آخر مرة بعائلتهما في الـ 18 أغسطس-آب، حسب منظمة العفو الدولية. وأشارت مصادر إلى دعوة السلطات السعودية إلى ضمان حصول جار الله على الرعاية الطبية بسبب معاناته من داء السكري والقلب والكلى.

وحمّلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الرياض المسؤولية عن حياة المواطن القطري علي ناصر جار الله، وابنه عبد الهادي، وطالبت بالكشف عن مصيرهما، والإفراج الفوري عنهما إذا كانا محتجزين.

وفي يوليو-تموز الماضي، أطلقت المملكة العربية السعودية سراح مواطن قطري اعتقل في اليمن للاشتباه في نشاطه إلى جانب حركة المتمردين الحوثيين، والتي يقاتلها تحالف عسكري تقوده السعودية منذ أكثر من أربع سنوات. كما أشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى احتجاز المواطن القطري عبد العزيز سعيد عبد الله في المملكة منذ يوليو-تموز للعام 2018.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox