عاجل

إردوغان يتهم الغرب "بالوقوف إلى جانب الإرهابيين" في سوريا

 محادثة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

شنَّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الاثنين، هجوما على دول غربية لعدم دعمها العملية التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا، متهماً الغرب "بالوقوف إلى جانب الإرهابيين".

تصريحات أردوغان جاءت خلال كلمة له في منتدى فكري تقيمه قناة "تي آر تي" التركية الناطقة بالإنكليزية، كما أنها جاءت قبل يومٍ واحد من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث آخر المستجدات في سوريا، "وبعد ذلك سنُقدم على الخطوات اللازمة"، على حد تعبيره.

وقال إردوغان: "هل يمكنكم تصور وقوف جميع دول الغرب إلى جانب الإرهابيين ومهاجمتنا من قبلهم جميعا، وبينهم أعضاء حلف شمال الأطلسي ودول الاتحاد الأوروبي".

للمزيد في "يورونيوز":

ووفق وكالة "الأناضول" التركية فإن أردوغان لفت خلال كلمته إلى أن المدة المحددة لخروج الإرهابيين من المنطقة الآمنة (120 ساعة) بموجب الاتفاق التركي الأمريكي، قد أوشكت على الانتهاء، مضيفا: "غدا سنبحث مع الرئيس بوتين هذا المسار وبعد ذلك سنقدم الخطوات اللازمة".

وقال أردوغان: "على مدار 17 - 18 عاما من حكمنا في تركيا، لم نجلس مع التنظيمات الإرهابية على طاولة واحدة ولن نجلس (...) بإمكان الآخرين الجلوس مع الإرهابيين، هذا الأمر لا يعنينا ولكن في الوقت نفسه يظهر المستوى الذي وصلت إليه السياسة الدولية وقوانين الحرب ومكافحة الإرهاب".

وأردف الرئيس التركي :" الذين يقولون بأنهم الأقوى في العالم، كيف سيوضحون إرسالهم 30 ألف شاحنة أسلحة وذخيرة وعتاد لشمال سوريا عن طريق العراق، بأي مفهوم ديمقراطي سيفسرون ذلك؟ أين نجد هذا الفعل في القوانين الديمقراطية، ليخبرونا إنّ كان هذا الفعل موجودا في السياسة الدولية؟ وإنّ كانت قوانين الحرب تنص على ذلك".

وأكد أردوغان أن لا مطامع لبلاده في سوريا، مجدداً تحذيره بأن مشكلة الإرهاب واللاجئين ستمتد إلى دول أخرى، قائلاً: "مخطئ من يعتقد بأن مشكلة الإرهاب واللاجئين ستظل محصورة بتركيا إلى الأبد".

اقرأ أيضاً:

وكان الجيش التركي بدأ في التاسع من الشهر الجاري عملية عسكرية في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، وقال أردوغان حينها إن العملية تهدف إلى إنشاء "منطقة آمنة" خالية من الميليشيات الكردية لإقامة اللاجئين السوريين.

وبدأ الهجوم التركي بعد أيام من سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوات الأمريكية من المنطقة، وهو قرار جوبه بانتقادات واسعة في الداخل والخارج، وفي تصريح سابق قال ترامب، الذي كان قد توعد بـ "القضاء على" الاقتصاد التركي إذا "تجاوزت الحدود"، قال ترامب إنه لا يدعم الهجوم ووصف العملية بأنها "فكرة سيئة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox