عاجل

شاهد: كائن غريب لا يمتلك دماغا يحير العلماء بذكائه وسلوكه

 محادثة
شاهد: كائن غريب لا يمتلك دماغا يحير العلماء بذكائه وسلوكه
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشفت حديقة حيوانات في العاصمة الفرنسية باريس عن كائن حي أطلق عليه اسم "بلوب" وهو كائن يشبه الأشنة (الأشنيات التي تشكل الطحالب قسماً منها) لا يزال لغزا محيراً بالنسبة لعلماء الأحياء.

علماء الأحياء أكدوا أن المخلوق لا ينتمي إلى النباتات بل إلى الكائنات الحية لأنه يتحرك. كما لم يستطيعوا أن يصنفوه ضمن فئة الحيوانات أو الفطريات رغم امتلاكه لصفاتها معاً.

وذكر القائمون على الحديقة أن "البلوب" يظهر سلوكاً حيوانياً ولعل الأغرب في هذا المخلوق هو عدم امتلاكه لدماغ أو فم أو معدة، لكنه يمكنه حل المشكلات والتذكر وتبادل المعلومات مع بني جنسه عن مكان الطعام مثلا، كما يمكنه اكتشاف الطعام وتناوله.

كما يمكن أيضاً للبولب أن شفي نفسه بنفسه وفي دقيقتين فقط إذا ما تم قطعه إلى نصفين، ويمكنه التحرك مسافة 4 سنتيمترات في ساعة واحدة على الرغم من عدم وجود أطرافه.

وقال برونو ديفيد مدير متحف باريس للتاريخ الطبيعي إن "النقطة" بلوب هو كائن حي يمثل أحد أسرار الطبيعة ...ولا نعرف حقيقة ما هو عليه"، مضيفًا أنه يعيش وينمو في غابة رطبة بعيداً عن الضوء.

وأوضح "إنه يتصرف كحيوان، إنه قادر على التعلم. إذا وضعناه في متاهة، فسوف يتعلم كيف يجد أفضل طريق للخروج من المتاهة للعثور على طعامه".

وأبرز الكائن عن نوع من الذكاء "الخارق" مقارنة بحجمه وخصائصه وقال المتحدث "إذا وضعنا عقبة أمامه "مثل خط من الملح وهي مادة لا يحبها هذا المخلوق، فلن يتم تجاوزه على الفور، حتى لو كان هناك الطعام وراءه، بل سيتعلم كيفية تجاوز الخط والوصول إلى طعامه، وسيبدأ في القيام بذلك بسرعة أكبر مع الوقت".

وواصل القول "وإذا قمنا بوضع اثنين من النقط "بلوب" معا، ستنقل التي اجتازت الاختبار ما لديها من معلومات عن كيفية تجاوز خط الملح إلى الأخرى"

وتوجد كائنات ذات "شذوذ بيولوجي مماثل" في البرية، لكن هذا هو الأول في العالم الذي يتم عرضه وسيكون معروضًا في حديقة حيوانات باريس اعتبارًا من يوم السبت 19 أكتوبر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox