عاجل

بعد أسبوع من تجريده لرفيقته ألقابها الملكية.. الملك التايلاندي يقيل حرّاساً ملكيين بسبب "الزنا"

 محادثة
بعد أسبوع من تجريده لرفيقته ألقابها الملكية.. الملك التايلاندي يقيل حرّاساً ملكيين بسبب "الزنا"
حقوق النشر
Handout / THAILAND'S ROYAL OFFICE / AFP
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

طرد الملك التايلاندي، ماها فاجيرالونغكورن، أربعةً من حرّاس "غرفة النوم" الملكية، بعد اتهام اثنين منهما بـ"الزنا"، في سياق عمليات التطهير التي يقوم بها مؤخراً، إذ سبق طرد الحراس بأسبوع قيامه بتجريده رفيقته وحارسته الشخصية من ألقابها الملكية بسبب "سوء السلوك وعدم الولاء للملك".

وذكرت صحيفة "رويال غازيت" المحلية في عددها الصادر يوم أمس الثلاثاء أن عملية الطرد شملت أربعة حراس ملكيين اثنان منهم طردا على خلفية اتهامهما بارتكاب "الزنا وأعمال مخلّة بالآداب"، فيما لم يلتزم الحارسان الآخران بمعايير الحرس الملكي، وعلى إثر ذلك تم فصلهما من عملهما دون تعويض.

وتتمتع العائلة المالكة في تايلاند بالحصانة القانونية تجاه عمليات التشهير، الأمر الذي يحول دون التدقيق في أفعالها أو توجه انتقادات لها داخل البلاد.

وكان الملك ماها فاجيرالونغكورن (67 عاماً) توّلى العرش في بلاده بعد وفاة والده بوميبول أدوليادي في العام 2016 بعد 70 عاماً قضاها ملكاً على تلايلاند، وقد تمّ تنصيب الابن ماها فاجيرالونغكورن رسمياً كملك للبلاد في شهر أيار/مايو الماضي.

للمزيد في "يورونيوز":

وقبل أيام من مراسم تتويجه النهائية لاستلام العرش، قرر مها فاجيرونجكورن الزواج من، الجنرال سوثيدا فاجيرالونغكورن نا أيوديا، نائب قائد حرسه الشخصي ليمنحها بذلك لقب ملكة.

وفي الحادي والعشرين من الشهر الجاري، قام الملك ماها فاجيرالونغكورن بتجريد رفيقته وحارسته الشخصية سينينات ونغفاجيراباكدي من جميع الألقاب الممنوحة لها بسبب عدم الولاء له، وذلك بعد أقل من 3 أشهر فقط على تعيينها في منصب الحارسة الملكية النبيلة لتصبح حينها أول شخص يمنح مثل هذا اللقب منذ نحو قرن.

وحسب البيان الذي تداولته وسائل الإعلام فإن تصرفات سينينات ونغفاجيراباكدي لا تمنح أي شرف للملك ولا تفهم في التقاليد الملكية وأن أفعالها تعود بالفائدة على نفسها، وأوضح البيان أنها كانت تسعى إلى رفع وضعها لنفس وضع الملكة سوثيدا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox