عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجزائر تودع "حارسها" قايد صالح وتبون ومسؤولو الدولة يلقون نظرة أخيرة على الجثمان

محادثة
تجمع معزين خارج قصر الشعب خلال تشييع الفريق قايد صلاح في الجزائر العاصمة، 25 ديسمبر 2019
تجمع معزين خارج قصر الشعب خلال تشييع الفريق قايد صلاح في الجزائر العاصمة، 25 ديسمبر 2019   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

تشهد الجزائر اليوم مراسم تشييع نائب وزير الدفاع ورئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح.

وتوافد كبار الشخصيات ووزراء الحكومة إلى قصر الشعب، منذ صباح الأربعاء 25 كانون الأول/ ديسمبر لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان حارس النظام وولي الأمر بحسب ما عنوته صحيفة لو فيغارو الفرنسية.

على رأس الحاضرين كان رئيس الجمهورية المنتخب حديثاً، عبد المجيد تبون، الذي قال إن البلاد فقدت أحد رجالاتها الأبطال وبقي لآخر لحظة وفياً لمساره الزاخر بالتضحيات، كما وصفه بـ"الأسد الأشوس الذي كان للجزائر نعم المنيع وللدولة خير الناصح المعين".

ونشرت وسائل إعلام محلية صوراً ومقاطع فيديو للرئيس وهو يلقي النظرة الأخيرة ويذرف الدموع أمام جثمان الراحل.

وكان تبون قد قدم تعازيه لأسرة صالح يوم الإثنين.

وبين من حضروا كذلك لإلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان رئيس الأركان بالنيابة سعيد شنقريحة، ومدير الأمن الداخلي واسيني بوعزة.

قايد صالح، الذي توفي الاثنين 23 كانون الأول/ ديسمبر عن عمر ناهز 79 سنة إثر سكتة قلبية، سيوارى الثرى في جنازة رسمية الأربعاء بمقبرة العالية.