Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

حزمة جديدة من العقوبات الأمريكية ضد إيران والهدف.. مسؤولون كبار ومصالح اقتصادية

حزمة جديدة من العقوبات الأمريكية ضد إيران والهدف.. مسؤولون كبار ومصالح اقتصادية
Copyright أ بJacquelyn Martin
Copyright أ ب
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عقوبات جديدة فرضتتها الولايات المتحدة على إيران، واستهدفت ثمانية من كبار المسؤولين في النظام، الذين تعتبر واشنطن أنهم "طوروا أهداف النظام المزعزعة للاستقرار" على خلفية استهداف الجمهورية الإسلامية لقاعدتين عسكريتين في العراق تستقبلان قوات أمريكية.

اعلان

عرضت الولايات المتحدة بالتفصيل العقوبات الجديدة التي أعلنتها ضد إيران، والتي استهدفت ثمانية من كبار المسؤولين في النظام، والذين تعتبر واشنطن أنهم "طوروا أهداف النظام المزعزعة للاستقرار" على خلفية استهداف الجمهورية الإسلامية قاعدتين عسكريتين في العراق تستقبلان قوات أمريكية.

وتضمنت قائمة الأسماء المشمولة بالعقوبات الأمريكية علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، محمد رضا أشتياني نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، غلام رضا سليماني رئيس ميليشيا الباسيج التابعة لحرس الحرس الثوري الإسلامي، إضافة إلى محسن رضائي، محسن قمي، علي عبد اللاهي، محمد رضا نقدي وعلي أصغر حجازي.

وتشمل العقوبات أيضا 17 مؤسسة إيرانية تنشط في مجال انتاج الصلب والألمنيوم والتعدين وشبكة من ثلاثة كيانات مقرُّها الصين وجزر سيشيل إضافة إلى سفينة تشارك في شراء وبيع ونقل المنتجات المعدنية الإيرانية وتوفير المواد المعدنية الأولية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن عن فرض فوري لعقوبات اقتصادية جديدة ضد إيران دون إعطاء تفاصيل. من جهته أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين في مؤتمر صحفي ثقة بلاده في نجاح العقوبات الاقتصادية حيث قال: "لدينا ثقة بنسبة مائة في المائة في نجاح العقوبات الاقتصادية" و"بدون العقوبات الأمريكية، كانت إيران ستجمع عشرات المليارات من الدولارات"، مضيفا: "سوف يستخدمون هذا في أنشطة إرهابية في جميع أنحاء المنطقة... ليس هناك شك في أنه بقطع التمويل عن النظام، سيكون لدينا تأثير". وحسب وزارة الخزانة الأمريكية، ستستمر العقوبات الأميركية ضدّ طهران إلى أن "يتوقف النظام الإيراني عن تمويل الإرهاب العالمي" و"يتعهد بعدم امتلاك أسلحة نووية".

وحسب البنتاغون، فقد أطلقت الجمهورية الإسلامية 11 صاروخا استهدفت القاعدة الجوية في عين الأسد في غرب العراق وصاروخا ضرب قاعدة أخرى في أربيل في الشمال حيث يتمركز بعض الجنود الأمريكيين البالغ عددهم 5200 جندي والمنتشرين في العراق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قلق في بروكسل من التوتر بين طهران وواشنطن.. الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضبط النفس

ترامب يهدد العراقيين بفرض عقوبات "لم يروا مثلها مسبقاً"

شاهد: عاصفة رملية مُرعبة تجتاح سماء ولاية كنساس الأمريكية