عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإيطالية تعتقل راهبة "مزيّفة" فرّت من وجه العدالة وتوارت بين الأديرة

محادثة
الشرطة الإيطالية تعتقل راهبة "مزيّفة" فرّت من وجه العدالة وتوارت بين الأديرة
حقوق النشر  .
حجم النص Aa Aa

اعتقلت الشرطة الإيطالية، امرأة في عقدها الخامس، ادّعت أنها راهبة، في حين أنها محتالة فرّت من جزيرة صقلية جنوب البلاد بعد أن أدانتها المحكمة بالاحتيال وأصدرت بحقها حكماً بالسجن مدّة عامين.

وأوضحت الشرطة أن المرأة وبعد صدور الحكم غادرت الجزيرة، وتوجّهت إلى شمال البلاد، حيث تنقلت بين الأديرة في منطقتي لومباردي وبيديمونت، مدّعية أنها راهبة تعاني من مشكلات صحية.

غير أن حظ المرأة المحتالة العاثر، قادها إلى دير في منطقة غالارات، شمال ميلانو، حيث ارتابت إحدى الراهبات بأمر "الراهبة المريضة"، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية التي أضافت أن "الراهبة المرتابة" اتصلت بالشرطة وأخبرتهم بأن ثمة "راهبة مريبة"، تسرد قصصاً متناقضة عن شخصيتها وتاريخها، وطلبت منهم التحقق من أمرها.

وحينما حضرت الشرطة، اكتشفت أن "الراهبة المريبة" ما هي إلا امرأة هاربة من وجه العدالة وتحمل بطاقة هوية مسروقة، فقامت بإلقاء القبض عليها واقتيادها إلى مركز الشرطة.

يذكر أن إيطاليا، وهو دولة ذات أغلبية كاثوليكية، لطالما تنكّر مجرمون فيها بأزياء دينية، ففي العام 2013، تم إلقاء القبض على رجل من كالابريا يرتدي زي كاهن أثناء محاولته عبور الحدود الفرنسية الإيطالية حاملاً حقيبة بداخلها ستة كيلوغرامات من الكوكايين، كما ورد أن الرئيس السابق لمافيا صقلية توتو رينا اعتاد ارتداء زي كاهن عند مقابلة أعضاء آخرين في هذه المنظمة.