عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا القاتل ينتشر في أوروبا وآسيا وتسجيل أول إصابة في البرازيل

محادثة
فيروس كورونا القاتل ينتشر في أوروبا وآسيا وتسجيل أول إصابة في البرازيل
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

بات فيروس كورونا كوفيد-19 منتشرا في نحو اربعين دولة بمعزل عن الصين مع وفاة خمسين شخصا اضافة الى نحو 2800 اصابة. ولكن يبدو ان الوباء بلغ ذروته في الصين، بدليل اعلان السلطات الاربعاء 52 وفاة جديدة في 24 ساعة مقابل 71 وفاة الثلاثاء، في عدد هو الادنى منذ اكثر من ثلاثة اسابيع.

وأسفر الفيروس حتى الآن عن 80 ألف حالة إصابة (2800 منها خارج الصين)، وعن أكثر من 2700 حالة وفاة عالمياً، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء.

النرويج

أعلنت السلطات الصحية النرويجية الأربعاء تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد لشخص عاد من الصين الأسبوع الماضي، لكنّها أكدت أن المريض ليس في وضع خطر.

وصرّحت المسؤولة في المعهد النرويجي للصحة العامة لاين فولد للصحافيين بأن "الشخص ليس مريضا، إنه بصحة جيدة ولا تظهر عليه أي عوارض"، مضيفة "نستبعد أن يكون قد نقل العدوى" لآخرين.

وأوضح المعهد أن الفحوص المخبرية الروتينية "جاءت إيجابية" وكشفت وجود آثار للفيروس المستجد.

فرنسا

أعلنت وزارة الصحة الفرنسية الأربعاء وفاة أول فرنسي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجدّ ليل الثلاثاء الأربعاء في باريس.

ولم يسافر هذا الرجل البالغ من العمر 60 عاماً والذي يعمل مدرساً في إقليم لواز في شمال فرنسا، إلى منطقة "خطرة"، وفق ما أكد المسؤول في الوكالة المحلية للصحة إتيان شامبيون في مؤتمر صحافي.

ومنح الرجل إجازة من عمله منذ 12 شباط/فبراير مع بدء شعوره بعوارض المرض، ولم يزر المدرسة التي يعمل فيها منذ ذلك الحين.

وأعلن مدير المديرية العامة للصحة جيروم سالومون خلال مؤتمر صحافي أن الرجل الذي خضع "لفحص طارئ أمس في مستشفى بيتييه-سالبتيار وهو في حالة خطرة"، توفي "للأسف خلال الليل".

في المجمل، سُجلت 17 إصابة بهذا الفيروس في فرنسا خمس منها منذ الثلاثاء. وإضافة إلى المتوفى الليلة الماضية، تُوفي سائح صيني ثمانيني في 14 شباط/فبراير.

وفي المنطقة نفسها حيث توفي المدرّس، نقل رجل في الخمسينات إلى مستشفى في أميان (شمال) "في حالة خطرة" بحسب المسؤول في الوكالة المحلية للصحة.

وأضاف أن الحالة الثالثة التي اكتشفت صباح الأربعاء هي لفرنسي يبلغ من العمر 36 عاماً، نقل إلى مستشفى في ستراسبورغ في شرق فرنسا، و"لا تظهر عليه مؤشرات خطرة"، بحسب سالومون.

وكان هذا المريض عائداً من لومبارديا، إحدى المناطق الإيطالية التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا.

كوريا الجنوبية

وصارت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بقعة لانتشار الفيروس حيث وصل عدد الإصابات بها إلى 1261 شخصاً و12 حالة وفاة.

البرازيل

وصل فيروس كورونا المستجد إلى أميركا اللاتينية التي كانت بمنأى من الوباء، وذلك بإعلان البرازيل الأربعاء تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة لدى رجل في ساو باولو، في جنوب شرق البلاد، كان قد زار إيطاليا مؤخرا.

وقال وزير الصحة البرازيلي لويس انريكي مانديتا في مؤتمر صحافي "لدينا تأكيد لإصابة" لدى رجل يبلغ 61 عاماً عاد مؤخرا من إيطاليا حيث أمضى نحو اسبوعين في منطقة لومبارديا في الشمال الإيطالي، والتي أصبحت بؤرة للفيروس.

وأدى إعلان الوزير إلى تراجع كبير في بورصة ساو باولو التي خسرت 5,03 بالمئة في منتصف جلسة التداول.

وللبرازيل، أكبر دول أميركا اللاتينية والبالغ عدد سكانها 210 ملايين نسمة، حدود بطول 15 ألف كلم مع عشر دول هي الأورغواي، الأرجنتين، باراغواي، بوليفيا، البيرو وكولومبيا، فنزويلا، غوايانا، سورينام، وغويانا التابعة لفرنسا.

إيطاليا

وأصبحت إيطاليا الدولة الأوروبية الأعلى من حيث الإصابات بالفيروس برصيد 357 إصابة و11 حالة وفاة.

اليابان

وفي اليابان، وصل عدد المصابين إلى 172 وحالتي وفاة بينما زاد عدد المصابين في هونغ كونغ ليصل إلى 89 شخصا وحالتي وفاة أيضاً وسنغافورة (91 إصابة) وتايلاند (40 إصابة) وماليزيا (22).

ألمانيا

وأعلنت ألمانيا عن وصول عدد الإصابات بها إلى 18 حالة دون وفيات وبريطانيا (13) وإسبانيا (10) والنمسا وكرواتيا وروسيا بإصابتين بكل منهم.

اليونان

كذلك أعلنت اليونان عن ظهور اول إصابة بها اليوم الأربعاء.

لبنان

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل ثاني إصابة بالفيروس لدى لبنانية وصلت من إيران، على متن الطائرة ذاتها التي أقلت الحالة الأولى.

وأكدت في بيان "تسجيل حالة ثانية مثبتة مخبرياً مصابة بفيروس الكورونا المستجد كوفيد-19"، موضحة أن المريضة كانت في زيارة دينية إلى إيران وعادت إلى لبنان في 20 شباط/فبراير "على متن الطائرة نفسها التي كانت على متنها الحالة الأولى".

وخضعت المصابة، وفق البيان، للعزل في المستشفى بعد أربعة أيام من وصولها إلى لبنان و"وضعها الصحي مستقرّ حالياً".

وأعلن لبنان الجمعة الماضي تأكيد أول إصابة للبنانية (45 عاماً) وصلت على طائرة من مدينة قم الإيرانية.

باكستان

رصدت باكستان اول حالتين من الاصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما كتب على تويتر مستشار الصحة العامة لرئيس الوزراء عمران خان الاربعاء، بعد ايام من اغلاق اسلام اباد حدودها البرية مع ايران التي توفي فيها 19 شخصا بسبب الفيروس.

وكتب ظافر ميرزا على تويتر "استطيع أن أؤكد اول حالتين بفيروس كورونا في باكستان. ويتم الاهتمام بالحالتين طبقا للبروتوكولات السريرية المعيارية، وحالة المصابين مستقرة. لا داعي للهلع، الأمور تحت السيطرة، سأعقد مؤتمرا صحافيا غدا لدى عودتي من تافتان" في اقليم بلوشستان.

وقالت ادارة الصحة في اقليم السند جنوب البلاد في بيان ان اول اصابة مؤكدة بالفيروس كانت في كراتشي لشاب عمره 22 عاما "سافر الى ايران حيث التقط الفيروس".

ولم تؤكد السلطات مكان وجود المصاب الثاني، الا ان وسائل الاعلام قالت انه في اسلام اباد.

وتنتشر مخاوف في باكستان حول كيفية تعامل البلد مع انتشار الفيروس اذ ان لها سجلا فاشلا في احتواء امراض معدية مثل شلل الاطفال والسل والتهاب الكبد.

إيران

أعلنت السلطات الايرانية مساء الاربعاء فرض قيود على حرية التنقل داخل البلاد بالنسبة الى الاشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد او المشتبه باصابتهم به.

وقال وزير الصحة سعيد نمكي في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون "بدل اعلان الحجر الصحي في مدن، سنفرض قيودا على تنقل من يشتبه بانهم اصيبوا بعدوى (الفيروس) او تأكدت اصابتهم به".

واضاف "تقرر نشر فرق عند مداخل العديد من المدن المزدحمة الحركة" مشيرا الى أن الاجراء دخل حيز التنفيذ "منذ ليلتين في عدة أماكن"، بدون مزيد من التفاصيل.

وقال ان عناصر هذه الفرق "سيقيسون حرارة (... أجسام) الناس (..) ويوقفون المصابين او المشتبه باصابتهم" بالفيروس.

وتابع الوزير "أطلب من الناس عدم السفر" مؤكدا ان أي شخص "مشتبه" باصابته "في مدخل مدينة" سيتم "بالتأكيد وضعه في الحجر الصحي لمدة 14 يوما".

ولم يحدد المدن المعنية بالاجراء.

فنلندا

أعلنت السلطات الفنلندية تسجيل ثاني إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد لدى امرأة سافرت إلى شمال إيطاليا.

والمرأة الفنلندية "البالغة سن العمل" بحسب وسائل الإعلام المحلية، موجودة حالياً في مستشفى في العاصمة هلسنكي وهي "في حالة جيدة"، وفق ما أكد المعهد الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية.

وأواخر كانون الثاني/يناير، سجل هذا البلد الواقع في شمال أوروبا أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، لدى سائحة صينية من ووهان، المدينة التي بدأ منها انتشار الفيروس، كانت مسافرة إلى منطقة لابي في فنلندا.

الجزائر

كما أعلنت الجزائر الثلاثاء عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وهي لرجل إيطالي وصل إلى البلاد يوم 17 فبراير/شباط، بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي. وقال المصدر عن وزير الصحة إن الرجل يخضع للحجر الصحي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox