عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمير هاري يعود إلى بريطانيا لإتمام آخر التزاماته الملكية

محادثة
الأمير هاري وزوجته ميغان
الأمير هاري وزوجته ميغان   -   حقوق النشر  .
حجم النص Aa Aa

عاد الأمير البريطاني هاري من كندا إلى المملكة المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، لإتمام آخر التزاماته كأحد أعضاء العائلة الملكية، وذلك قبل أسابيع من حلول موعد اعتزاله الحياة الملكية الرسمية.

وتعدّ هذه الزيارة هي الأولى للزوجين منذ إعلانهما الشهر الماضي التنحي عن واجباتهما الملكية والانتقال إلى كندا للعيش حياة مستقلة، ومن المرتقب أن يبدأ الزوجان رسميا حياتهما خارج الالتزامات الرسمية مع العائلة الملكية نهاية شهر آذار/مارس المقبل، وبعد هذا التاريخ لن يحظى هاري وزوجته بمكاتب في قصر باكنغهام، حيث تقيم الملكة إليزابيث الثانية، ولن يصار إلى تكليفهما بأي مهام ملكية.

وذكرت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، أنه تمّ التقاط صورٍ لهاري عند وصوله مساء أمس إلى محطة ويفرلي بالعاصمة الاسكتنلندية أدنبره، حيث يشارك اليوم في حضور مؤتمر يتعلق بمشروعه للسياحة المستدامة.

ونشرت وسائل الإعلام البريطانية صوراً لهاري وهو يغادر قطارا في محطة أدنبره قادماً من لندن مع قبعة على رأسه ويحمل حقيبة على كتفه بعد عبوره المحيط الأطلسي في رحلة جوية تجارية.

وتوقعت الصحف البريطانية أن يكشف هاري خلال المؤتمر عن برنامج مخصص للسياح من أجل قضاء عطلاتهم، وأيضاً عن نظام تسجيل نقاط لمساعدة المسافرين على اختيار رحلات طيران صديقة للبيئةـ، كما من المتوقع أن يشارك هاري وزوجته في احتفال لتكريم المرضى والمصابين من العسكريين البريطانيين.