عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: أهالي هونغ كونغ ينفسون عن مشاعر غضبهم بممارسات غريبة

عاد أهالي هونغ كونغ لممارسة طقوس من عاداتهم القديمة، سعيا للتخفيف من وطأة الإحباط التي يعيشونها، وذلك بعد أشهر من الاضطرابات السياسية، فيلجئون إلى ضرب مجسم شرير، ليبعدوا عنهم الناس المزعجين. وتحت أحد الجسور وهو مكان يعد مثاليا لإبعاد الشرور وفق ما يعتقد، يدفع مبلغ يتراوح بين 50 و500 دولار لعجائز حتى يسحرن الأعداء. ويكون "ضرب الشرير" ناجعا، في أول مناسبة مرعدة في السنة في التقويم القمري، والتي تحدث هذا الأسبوع. ويستخدم أهالي هونغ غونغ على اختلاف توجهاتهم السياسية هذا التقليد الشعبي، لطرد الغضب المتملك بهم، وذلك بعد احتجاجات داعمة للديمقراطية ومنتقدة لحكومة بكين السنة الماضية، هزت المركز المالي طيلة سبعة أشهر. وتقول واحدة من أهالي هونغ كونغ إن الحكومة لا تراعي مصالح مواطنيها ودافعي الضرائب، الذين يأتون تحت الجسر للعنتها ولعنة الشرطة الفاسدة، على حد تعبيرها. واليوم تراجعت وتيرة المظاهرات في هونغ كونغ، بسبب الاعتقالات والارهاق، وخاصة بسبب توسع انتشار فيروس كورونا.

No Comment المزيد من