عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حفل زفاف بالرغم من إجراءات العزل في الضفة الغربية المحتلة

محادثة
حفل زفاف بالرغم من إجراءات العزل في الضفة الغربية المحتلة
حقوق النشر  Niek Verlaan de Pixabay
حجم النص Aa Aa

بدا المشهد غريبا في زفاف الشاب الفلسطيني عماد شرف وعروسه براء عمارنة اليوم الجمعة. فقد أتت العروس إلى الحفل مرتدية فستانها الأبيض مع قناع من اللون نفسه كونها تسكن في بيت لحم، البلدة التي فرض عليها إغلاق شبه تام نتيجة انتشار إصابات بفيروس كورونا الجديد فيها.

وعمد كثيرون في العالم الى إلغاء احتفالات عامة وحفلات زفاف منذ انتشار وباء كوفيد-19 في معظم الدول.

لكن العريس عماد شرف البالغ من العمر 25 عاما، وهو من بلدة الظاهرية في جنوب الضفة الغربية، وبراءة عمارنة اللذين حددا موعد زواجهما قبل خمسة شهور، أصرا على الاقتران، ولو بعد إلغاء الدعوات وعدم توافد المدعوين.

وقال عماد لوكالة فرانس برس، وهو ينتظر عروسه "كان من المفترض أن يتم العرس بشكل عادي اليوم، لكن الظروف التي طرأت وانتشار الفيروس جعلتني أقيم العرس من دون مدعوين، باستثناء أهلي وأهل العروس منعا للاختلاط".

وتمّ إلغاء احتفالات وتجمعات كثيرة في الأراضي الفلسطينية. حتى تمّ إلغاء تعاز بمتوفين تتم عادة على ثلاثة أيام، لتجنب المصافحة والتواصل.

ومدينة بيت لحم التي تستقبل عشرات آلاف السياح سنويا، من أولى المدن في المنطقة التي وصلها فيروس كورونا الجديد وسجلت فيها حوالى 37 إصابة من أصل 44 في الأراضي الفلسطينية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الجمعة شفاء 17 مصابا كانوا يعالجون في المدينة.

وتغلق السلطة الفلسطينية مدينة بيت لحم منذ أكثر من 15 يوما، وتمنع الدخول اليها أو الخروج منها، غير أن العريس قام بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية بدخول المدينة واصطحب عروسه في سيارة واحدة الى بلدته، ما سيضطره إلى أن يبقى معها في حجر صحي لمدة 14 يوما.

وقال عماد ضاحكا "لم نجر فحوصا، لكن إن كانوا يتحدثون عن حجر صحي لمدة 14 يوما، فأنا سأبقى مع عروسي في حجر زوجي لأكثر من شهر".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox