عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة تكشف ارتفاع مخاطر فيروس كورونا على أصحاب الأعمار المتوسطة

محادثة
دراسة تكشف ارتفاع مخاطر فيروس كورونا على أصحاب الأعمار المتوسطة
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أشارت أول دراسة طبية شاملة تجرى على مرضى أصيبوا وتوفوا جراء فيروس كورونا المستجد في الصين إلى ارتفاع في حالات احتياج المصابين من أصحاب الأعمار المتوسطة لتلقي العلاج بالمستشفيات.

وانتشرت تحليلات أولية منذ بدء انتشار الفيروس عالمياً توجهت إلى اقتصار المخاطر الأكبر للفيروس على المسنين وهو ما تنفيه الدراسة التي نُشرت بمجلة "The Lancet" لأبحاث الأمراض المعدية.

وطبقاً للدراسة، التي أجريت على أكثر من 70 ألف إصابة بالفيروس في الصين، يحتاج 4% من المصابين في عقدهم الرابع للعلاج بالمستشفيات وهو ما يحتاجه أيضاً 8% من المصابين في عقدهم الخامس.

وقالت أزرا غاني، وهي باحثة بريطانية شاركت بالدراسة،: "تحليلنا يظهر بوضوح زيادة احتمالية الحاجة للعلاج بالمستشفيات بين المصابين من سن 50 عاماً وما فوق أكثر منها بين المصابين تحت سن 50 عاماً، وجزء كبير من تلك الحالات من المحتمل أن ينتهي بوفاة المريض".

وطبقاً للدراسة، يحتاج 0.04% فقط من المصابين بين 10 و19 سنوات للرعاية الطبية بالمستشفيات مقارنة بـ18% من المصابين فوق 80 عاماً.

كذلك تشير الدراسة إلى ارتفاع نسبة الوفيات بين المصابين بحسب أعمارهم من نسبة 0.0016% بين المصابين تحت سن 10 سنوات إلى 7.8% بين المصابين البالغين من العمر 80 عاماً وما فوق.

وتؤكد غاني أنه "يمكن تعميم نتائج الدراسة للتوصل إلى قرارات بشأن أفضل الأساليب لاحتواء فيروس كوفيد-19 في أي دولة".