عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا يحول دون إنتاج بيض شوكولاتة عيد الفصح البلجيكية هذا العام

محادثة
كورونا يحول دون إنتاج بيض شوكولاتة عيد الفصح البلجيكية هذا العام
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أدى الإغلاق العام المفروض في بلجيكا لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد إلى فقدان صناعة الشوكولاتة في البلاد أهم موسم لها وهو عيد الفصح.

وتشتهر بلجيكا بريادتها في صناعة الشوكولاتة ومشتقاتها وهو ما توقف الآن تماماً شأنه شأن أوجه الحياة الأخرى مع الحجر الصحي مما أثر على مصانع الإنتاح ومتاجر البيع.

وتقول فالينتينا مارتينوتي، وهي بائعة تجزئة بشركة "غالر" للحلويات، إنها طلبت ودفعت بالفعل تكلفة نصف طن من الشوكولاتة استعداداً لموسم عيد الفصح وذلك قبل بدء أزمة كورونا.

وتضيف: "الآن يجب أن أحاول تقليل خسائري بأكبر قدر ممكن وإلا سأغلق للأبد".

وطبقاً لمارتينوتي، من الصعب الآن تقدير حجم الخسائر التي منيت بها جراء الإغلاق بسبب الفيروس، إلا أنها تؤكد أن ما حققته من إيرادات خلال موسم عيد الفصح الجاري لا يغطي نصف مكاسب هذا الوقت من كل عام.

وعادة ما يأتي مارتينوتي حوالي 15 طلباً لهدايا عيد الفصح بشركات تضم ما بين 10 و15 فرداً ومؤسسات تضم ما بين 100 و150 فرداَ ولكنها تقول إن "هذا العام لم يأتني طلباً واحداً".

وسجل عدد الذين توفوا بالفيروس في بلجيكا ارتفاعاً كبيراً وبلغ 3019 شخصاً، حسب حصيلة جديدة أعلنتها السلطات الصحية الجمعة.