عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تقدم مساعدات لنيويورك وتقول الظروف الحالية تتطلب التعاون لا "توجيه أصابع الاتهام"

محادثة
Virus Outbreak New York Daily Life
Virus Outbreak New York Daily Life   -   حقوق النشر  Frank Franklin II/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أشارت الصين إلى أن الظروف الحالية التي يمر بها العالم تتطلب التضامن والتعاون وليس "توجيه أصابع الاتهام" و "تسييس الأمور". وجاء ذلك خلال قيام أعضاء البعثة الدبلوماسية الصينية في نيويورك بتسليم إمدادات طبية إلى مدينة نيويورك في إطار المساعدة التي تقدمها الصين لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وذكر القنصل العام هوانغ بينغ في مراسم على الإنترنت أن الرئيس الصيني شي جين بينغ دعا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "إلى التعاون في مكافحة الوباء بين دولتينا والعالم" في آخر مكالمة هاتفية في الـ 17 مارس-آذار.

يذكر أنه وبعد أسابيع من الإشادة بأداء السلطات الصينية ونجاحها في احتواء الوباء، قام الرئيس دونالد ترامب بإلقاء اللوم على بكين ووقف المساهمة المالية الأمريكية لمنظمة الصحة العالمية متهما إياها بتركيز اهتمامها على الصين وتضليل الولايات المتحدة فيما يتعلق باستمرار الرحلات الجوية إلى الصين في إشارة إلى بيان منظمة الصحة العالمية في الـ 3 فبراير-شباط الماضي، والذي قالت فيه إنه لا حاجة إلى فرض قيود سفر واسعة من أجل الحد من انتشار الإصابة بفيروس كورونا.

وقال هوانغ إن الشعب الأمريكي ساعد الصين "دون تردد" عندما كانت تواجه صعوبة كبيرة، وهاهي الصين تردّ الجميل حيث تبرعت قنصليتها وبعثة الأمم المتحدة بـ 25 ألف قناع و2000 بدلة واقية و75 ألف قفازا طبيا.

وأوضح هوانغ أنه وفقا لبعض التقديرات، تبرعت الصين أيضا بألف جهاز تهوية و 6550 ألف قناع و 310 ألف زوج من القفازات الجراحية و 150 ألف نظارات واقية و 32 ألف بدلة واقية للولايات المتحدة، معظمها لنيويورك. وحسب هوانغ فإن الصين والولايات المتحدة تمثلان أكبر اقتصادين في العالم وتحتاجان لقيادة جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد.