Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الدنمارك تخضع أي شخص يدخل المستشفى لاختبار كورونا

الدنمارك تخضع أي شخص يدخل المستشفى لاختبار كورونا
Copyright CLAUS FISKER/Ritzau/Scanpix
Copyright CLAUS FISKER/Ritzau/Scanpix
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تسعى الدنمارك إلى اعتماد مبادئ توجيهية جديدة للكشف عن مصابي كوفيد-19 حيث سيخضع أي شخص دخل أو سيدخل المستشفى لمدة يوم على الأقل إلى اختبار حتى وإن لم تظهر عليه أعراض الفيروس. الاختبارات ستشمل أيضا عمال الرعاية الصحية والمقيمين بدور المسنين.

اعلان

بناء على المبادئ التوجيهية الجديدة التي اعتمدتها الدنمارك، سيتم إخضاع أي شخص دخل أو سيدخل المستشفى لمدة يوم على الأقل إلى اختبار "كوفيد-19" حتى وإن لم تظهر عليه أعراض الفيروس. الاختبارات ستشمل أيضا عمال الرعاية الصحية والمقيمين بدور المسنين وجميع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية.

وقالت هيئة الصحة الدنماركية "في هذه الحالة، من المهم جدًا أن يكون هناك وعي متزايد لتجنب العدوى بين المواطنين"، مضيفة: "لقد انخفض انتشار العدوى بشكل كبير، لذلك بدأنا في رفع الحجر الصحي تدريجيا".

وأمس الاثنين، تمكنت صالونات تصفيف الشعر وصالونات الوشم والعلاج الطبيعي وغيرها من استئناف نشاطها، كما أعطت السلطات الضوء الخضر لبعض الفصول بالعودة إلى المدرسة الأسبوع الماضي. وسيتمّ السماح لحدائق الحيوانات والحدائق العامة بفتح أبوابها امام الزوار في الفاتح من مايو-أيار المقبل.

وفي الجهة الأخرى من بحر البلطيق، مددت ليتوانيا إغلاقها حتى الـ 11 مايو-أيار دون اقتراح أية مساعدة للأنشطة والأعمال التجارية، وهو ما ضاعف المخاوف من تكرار تجربة العام 2009 وانهيار الناتج المحلي الاجمالي في البلاد إلى أدنى مستوياته حيث شهد تراجعا بنسبة ناقص 15 في المائة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل تعاملت الحكومة الاسبانية بشكل سلبي مع أزمة فيروس كورونا؟

تقرير: فيروس "إنفلونزا الطيور" انتقل إلى الثدييات وسيتحول إلى جائحة أكثر فتكاً من كوفيد

بريطانيا تُعالج نقص العمالة في مجال الرعاية الصحية من خلال فتح أبوابها للعاملين الأفارقة