المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انطلاق امتحانات الدخول إلى الجامعة في هونغ كونغ وسط إجراءات مشددة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
APTOPIX Virus Outbreak Hong Kong
APTOPIX Virus Outbreak Hong Kong   -   حقوق النشر  Jerome Favre/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved

بدأ أكثر من 50 ألف طالب في هونغ كونغ امتحانات دخول الجامعة هذا الجمعة بالرغم من استمرار إغلاق المدارس كإجراء اتخذته السلطات لمنع تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد. وتعتبر شهادة امتحانات التعليم الثانوي أحد أهمّ المؤهلات الدراسية حيث تسمح للطلبة بدخول الجامعة، وقد تمّ تأجيل هذه الامتحانات لمدة شهر بسبب فيروس "كوفيد-19".

وللتعامل مع المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا وإجراءات الامتحانات، اعتمدت المدارس جملة من التدابير الاحتياطية مثل اختبارات قياس درجة حرارة الطلبة واحترام مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة والقفازات الواقية واستخدام المطهرات.

وسمحت السلطات التعليمية لمجموعة من وسائل الإعلام بتغطية عملية تنظيم الامتحانات خلال الساعات الأولى لانطلاقها، لكنها أعطت توصيات بتجنب الاقتراب من الطلبة والفرق التربوية. وتستغرق مدة امتحانات التعليم الثانوي في هونغ كونغ حوالي شهر، ومن المقرر أن تنتهي بحلول أواخر مايو-أيار إذا سارت الأمور على ما يرام.

وسجلت هونغ كونغ إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد هو ما جعل السلطات تمدّد العمل بالتدابير الاحترازية لمنع انتشار الفيروس حيث لا تزال القيود قائمة على التجمعات التي لا تتجاوز 4 أشخاص، إضافة إلى إغلاق بعض الشركات مثل صالونات التجميل والمقاهي والحانات. ولا تزال المطاعم مفتوحة، لكنها تقبل عددًا أقل من الزبائن على أن يحترموا مسافة الأمان.

وبالنسبة لمعظم المصابين، يتسبب فيروس كورونا المستجد في أعراض خفيفة أو معتدلة كالحمى والسعال الذي يزول خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. ولكن قد تطول المدة بالنسبة للبعض، وخاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.