عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طاه فرنسي: تناول الطعام في الخارج أكثر أماناً من المنزل خلال أزمة كورونا

طاه فرنسي: تناول الطعام في الخارج أكثر أماناً من المنزل خلال أزمة كورونا
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قال الطاهي الفرنسي الشهير ألان دوكاس إن تناول الطعام في المطاعم أكثر أماناً من تناوله في المنزل خلال تفشي فيروس كورونا.

ومع إغلاق المطاعم بسبب تدابير الإغلاق المفروضة في أنحاء العالم، قال دوكاس إن التسوق والطهو في المنزل أكثر خطورة من الذهاب لتناول الطعام في الخارج.

وأوضح لوكالة فرانس برس "من الأفضل تناول الطعام في مطعم يتخذ كل الاحتياطات اللازمة بدلاً من تناوله في المنزل، إذ يتعين عليك الذهاب إلى السوبرماركت المحلي الصغير حيث يصطدم الناس بعضهم ببعض ويلمسون الخضر والفاكهة ولا يضع جميعهم الأقنعة".

ورأى دوكاس الذي حصلت مطاعمه على 17 نجمة ميشلان، أكثر من أي طاه في العالم، أن من المنطقي أكثر تناول الطعام في الخارج.

وقد أغلقت المطاعم بناء على نصيحة علمية لوقف انتشار الفيروس وفرض التباعد الاجتماعي.

وجاءت تصريحات دوكاس بعدما دعا الرئيس إيمانويل ماكرون إلى إعادة فتح "تدريجي ومسؤول" للمطاعم في فرنسا.

وقال إن ماكرون أخذ طلبه في الاعتبار مضيفاً أن المقاهي والمطاعم يمكن أن تبدأ بإعادة فتح أبوابها في الفترة الممتدة من "2 حزيران/يونيو حتى 20 منه" إذا استمرت حصيلة وفيات الفيروس في الانخفاض.

وقد مثّل الطاهي قطاع الضيافة الذي تضرر بشدة في البلاد في اتصال بالفيديو مع الرئيس الفرنسي.

وتعد فرنسا البلد الأكثر استقطابا للزوار في العالم ويعمل في قطاع الخدمات والضيافة حوالى مليون شخص.

والمقاهي والمطاعم جزء من الثقافة والهوية الفرنسيتين، لكنها أغلقت أبوابها منذ نحو ستة أسابيع.