عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل ناشطين في جمعية إنسانية وتركيا تتّهم حزب العمال الكردستاني

Turkey Car Bomb
Turkey Car Bomb   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

اتّهمت تركيا مقاتلين في حزب العمال الكردستاني بقتل مدنيَّين يعملان في جمعية تساعد المتضررين من فيروس كورونا.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع التركية أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور شنّوا هجوما مسلحا على سيارة تقل أفرادا من جمعية إنسانية للدعم الاجتماعي، ما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد الجمعية.

وأكدت الوزارة أن "هذا الهجوم المشين لن يمر من دون رد"، من دون إعطاء تفاصيل حول مكان وقوع الهجوم.

وتصنّف أنقرة وحلفاؤها في الغرب حزب العمال الكردستاني على أنه "إرهابي". ويذكر أن الحزب يشن منذ العام 1984 تمرّدا داميا في تركيا.

وخلّفت المواجهات بين قوات الأمن التركية والمقاتلين الأكراد أكثر من أربعين ألف قتيل.

ويشن حزب العمال بانتظام هجمات ضد قوات الأمن التركية في جنوب شرق البلاد.

ودان حزب الشعوب الديموقراطي الذي تعتبره أنقرة واجهة سياسية للتمرد، الهجوم الذي قال إنه وقع في محافظة "وان" في شرق تركيا قرب الحدود مع إيران.

وجاء في بيان للحزب "ندين بأشد العبارات الهجوم الذي وقع في قضاء أوز ألب في محافظة وان".

وأضاف البيان أن "هذا الهجوم الذي يأتي في توقيت نحن فيه بأمس الحاجة للتضامن في مواجهة فيروس كورونا غير مقبول على الإطلاق".