عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كاتدرائية فلورنسا تضع نظاما لضمان التباعد الاجتماعي أثناء أزمة كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: كاتدرائية فلورنسا تضع نظاما لضمان التباعد الاجتماعي أثناء أزمة كورونا
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

اعتمدت كاتدرائية مدينة فلورنسا في إيطاليا نظام إنذار للحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي خلال أزمة كورونا. ويقوم زائرو كاتدرائية فلورنسا بوضع شريط مزود بنظام إنذار على أعناقهم، ويرسل النظام تحذيرا بمجرد تجاوز شخص ما لمسافة التباعد الاجتماعي المحددة بمترين حيث يشتعل الضوء الأحمر ويهتز جهاز الإنذار.

وتسعى المواقع الثقافية الإيطالية التي تعدّ من أكثر أماكن الجذب السياحي في إيطاليا إلى تعويض الخسائر التي ألمّت بها خلال فترة الإغلاق التي أعقبت الحجر الصحي والتي استمرت إلى غاية شهرين. وأوضحت السلطات الإيطالية أنها ستقوم بكل ما بوسعها لتأمين المواقع.

وسيتم تسليم جهاز الإنذار بشكل مجاني للأشخاص في بداية كل زيارة. وقالت كاتدرائية "سانتا ماريا ديل فيوري" أنّها أول من استخدمت هذا النظام في العالم، مشيرة إلى أنه يضمن أقصى قدر من الأمن والراحة خلال الزيارة. وقال تيموثي فيردون إن أبواب الكاتدرائية والمعمودية المجاورة والمتحف سيفتحون أبوابهم لسكان المدينة والسياح "في الأيام المقبلة"، وأضاف أن الزيارات ستكون مع عدد أقل من الزوار في الفترة الأولى وستكون مجانية في لفتة للترحيب بالناس من جديد.

وأصدرت الحكومة الإيطالية يوم السبت مرسوما يقضي بفتح حدودها أمام سياح الاتحاد الأوروبي، في حين سيتمتع السياح داخل إيطاليا بحرية السفر داخل البلاد اعتبارا من الـ 3 يونيو-حزيران. ويهدف هذا الإجراء إلى النهوض بقطاع السياحة، الذي يشكل أحد أعمدة الاقتصاد الإيطالي. وتمّ إغلاق المتاحف والفنادق والمواقع السياحية الأخرى منذ أوائل مارس-آذار بسبب فيروس كورونا.