عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فتاة عمرها 15 سنة تقطع بوالدها مسافة 1200 كلم في الهند على متن دراجة هوائية

محادثة
euronews_icons_loading
سائق دراجة هوائية ينتذر الزبائن في نيودلهي - 2020/05/24
سائق دراجة هوائية ينتذر الزبائن في نيودلهي - 2020/05/24   -   حقوق النشر  مانيش سواروب/أ ب
حجم النص Aa Aa

دعيت فتاة تبلغ من العمر 15 سنة إلى محاولة الانضمام إلى منتخب بلادها للدرجات الهوائية، بعد أن قطعت بوالدها الجريح مسافة حوالي 1200 كيلومتر عبر طرقات البلاد، عندما وجدا نفسيهما في وضع بائس بسبب جائحة كوفيد-19.

فقد قادت جويتي كوماري دراجة فيما امتطى والدها موهان باسوان المقعد الخلفي ومعهما أغراضهما، وانطلقا من مدينة غوروغرام قرب العاصمة نيودلهي، حتى قريتهما في شمال شرقي ولاية بيهار. ووصلت الطفلة ووالدها إلى القرية يوم 16 آذار/مايو، بعد أن اجتازت مسافة الطريق في سبعة أيام.

ويعد موهان باسوان الذي كان يعمل سائق دراجة هوائية للركاب، من بين ملايين العمال المهاجرين الذين فقدوا وظائفهم، بعد الحجر الصحي المفاجئ الذي فرضته الهند قبل شهرين، بهدف وضع حد لتوسع تفشي وباء كوفيد-19.

وإزاء نفاد النقود لدفع الإيجار وشراء الطعام، وبسبب تعليق نشاط النقل العمومي، استقل كثير من المهاجرين، ومنهم كوماري وباسوان دراجاتهم الهوائية عائدين إلى قراهم.

وقد جلب الجهد المضني للطفلة انتباه رئيس الجامعة الهندية للدراجات الهوائية، أونكار سينغ، فاقترح عليها فرصة محاولة الانضمام إلى منتخب البلاد، ومرافقتها طوال مسيرتها الدراسية.

وتنتظر الجامعة أن تسافر كوماري من جديد إلى نيودلهي بعد أن يتم رفع القيود عن السفر. ويتوقع أن تخضع الطفلة إلى الاختبار، لمعرفة إذا كانت قدراتها تتلاءم وخوض مسابقات الدراجات الهوائية.

viber