عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا يجبر نيوزيلندا على تخفيض مشاريعها في أنتاركتيكا

محادثة
Mark Baker
Mark Baker   -   حقوق النشر  Mark Baker/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت نيوزيلندا خفض عدد المشاريع التي تنوي تنفيذها خلال الموسم المقبل في أنتاركتيكا من أجل حماية القارة البيضاء من عدوى فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت هيئة "أنتاركتيكا نيوزيلند" الرسمية في بيان الحد من عدد الزوار لأنتاركتيكا أمر حيوي لتجنب انتشار الوباء فيها.

وقررت السماح خلال الموسم المقبل بين أكتوبر-تشرين الأول ومارس-آذار، فقط بالمشاريع "العلمية الطويلة الأمد والنشاطات العملانية الأساسية وعمليات الصيانة المقررة أصلا" في قاعدة سكوت. وخفضت بذلك عدد المشاريع التي كنت مقررة في أنتاركتيكا من 36 إلى 13.

وقالت مديرة الهيئة ساره وليامسون: "تعهدت أنتاركتيكا نيوزيلند المحافظة على نوعية البحث العلمي النيوزيلندي وتطويره في أنتاركتيكا".

وأضافت "إلا أن الظروف الراهنة تجعل من قدرتنا على دعم العلوم خلال هذا الموسم محدودة جدا".

وقالت الهيئة إنها تعمل مع وكالات حكومية أخرى في أنتاركتيكا على خطة عزل لكي لا يصل وباء كوفيد-19 إلى أنتاركتيكا.

وقاعدة سكوت هي محطة البحث النيوزيلندية الوحيدة في أنتاركتيكا. وهي تقع على مسافة 3800 كيلومتر جنوب كرايستشرش وعلى مسافة 1350 كيلومترا من القطب الجنوبي. ويمكن للقاعدة أن تستضيف 86 شخصا.