عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يمنع الخطوط الجوية الدولية الباكستانية من العمل في أوروبا

محادثة
طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية
طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي إنها حظرت رحلات الخطوط الجوية الدولية الباكستانية إلى أوروبا لمدة ستة أشهر على الأقل، بعد أن كشف وزير الطيران الباكستاني الأسبوع الماضي أن ما يقرب من ثلث الطيارين الباكستانيين قد قاموا بالغشّ أثناء إجرائهم امتحانات إجازة الطيران.

وتشمل مسؤوليات وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي إجراء تحليل وبحوث السلامة، وإجازة المشغلين الأجانب، وإعطاء المشورة لصياغة تشريعات الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بقواعد السلامة وتنفيذها ورصدها.

وقال المتحدث باسم الخطوط الجوية الدولية الباكستانية عبد الله حفيظ إن "الخطوط الجوية الباكستانية لم تقم بتشغيل رحلات طائراتها إلى أوروبا بسبب مرض كوفيد-19 " مضيفاً " أن الشركة كانت تأمل في استئناف رحلاتها إلى أوسلو وكوبنهاغن وباريس وبرشلونة وميلانو خلال الشهرين المقبلين".

أسفر تحقيق في حادث تحطم طائرة إيرباص A320 في 22 أيار/ مايو عن اكتشاف مذهل بأن 260 طيارًا في باكستان قد قاموا بالغشّ في امتحانات إجازة الطيران وأنهم لا يزالون يمارسون مهنتهم على اعتبارأن هيئة الطيران المدني الباكستانية منحتهم تراخيص للطيران .

وسقطت طائرة إيرباص فوق منطقة سكنية مما أدى لمقتل 97 شخصاً كانوا على متنها بالإضافة لطفل على الأرض، إثر فشل محركيها أثناء الهبوط بمطار كراتشي يوم 22 أيار/ مايو. وقال المحققون إن الطائرة كانت على ارتفاع أعلى من المطلوب في مناسبتين قبيل الهبوط، ونصح برج المراقبة قائدها بالطيران لجولة أخرى من أجل هبوط أكثر سلاسة وهو ما رفضه ربانها.

وقد قامت الحكومة منذ ذلك الحين بطرد خمسة مسؤولين من وكالة التنظيم الخاصة بهيئة الطيران ويجري النظر في توجيه تهم جنائية من قبل الهيئات العدلية.

وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي قالت إنها "قلقة بشأن مصداقية تراخيص الطيّار الباكستاني، وأن باكستان غير قادرة حاليًا على التحقق من مهنية طياريها ومهارتهم في الطيران والإشراف عليهم وفقًا للمعايير الدولية المعمول بها"

لكن المتحدث باسم الخطوط الجوية الدولية الباكستانية أشار من جانب آخر أن "الخطوط الجوية الدولية الباكستانية أبلغت هيئة الطيران المدني وهي الهيئة التنظيمية الباكستانية التي تصدر تراخيص الطيران بمخاوفها بشأن بعض التراخيص" موضحاً أنه في "عام 2019 أوقفت الخطوط الجوية الدولية الباكستانية 17 طيارًا بسبب شكوك حامت بشأن تراخيصهم بعد انزلاق إحدى طائرتها قبالة المدرج في شمال باكستان". ومضى قائلاً "الأمر الذي يدعو إلى الحزن فعلاً بالنسبة لشركة الخطوط الجوية الباكستانية هو أننا نبّهنا الوكالة التنظيمية والحكومة بالأمر".

وأعرب عبد الله حفيظ عن امتعاضه من السمعة السيئة التي أضحت تلاحق هيئة الطيران الباكستانية وعلى وجه الخصوص الخطوط الجوية الدولية الباكستانية التي كانت " تعتبر من أفضل شركات الطيران"على حدّ قوله.

ويخشى خبراء الطيران من أن الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي يمكن أن يؤثر أيضًا على رحلات الخطوط الجوية الدولية الباكستانية إلى المملكة المتحدة وكندا لأن طائراتها لن تكون قادرة على التحليق فوق أوروبا مما يضطرها إلى اتباع مسارات بديلة.

وصرح وزير الطيران الباكستاني غلام ساروار خان الأسبوع الماضي أنه من بين الـ 260 طيارًا الذين قاموا بعلمية غشّ وتزوير أثناء إجراء امتحانات إجازات الترخيص بالطيران، تم توظيف 141 منهم لدى الخطوط الجوية الباكستانية التي يعمل بها 450 طيارًا. بينما يعمل الآخرون لدى شركات طيران خاصّة.