عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"صرخات أردنيات" حملة اإكترونية تروي قصص معنفات ودعوات للاحتجاج أمام مجلس النواب

محادثة
pixabay.com
pixabay.com   -   حقوق النشر  pixabay.com
حجم النص Aa Aa

تحولت "صرخات أحلام" في الأردن إلى "صرخات الأردنيات" في وسم تصدر موقع تويتر خلال الساعات الماضية وتروي من خلاله أردنيات تجارب وقصص تعرضهن للتعنيف بسبب "قضايا الشرف".

وفجر قتل امرأة في الأربعينيات على يد والدها غضبا على مواقع التواصل الإجتماعي حيث تداول ناشطون فيديو يوثق لحظات تعرض أحلام للضرب وهي تصرخ، ليتحول صراخها إلى وسم أعاد إحياء قضية ضحايا الشرف في الشارع الأردني.

وتحول الوسم إلى حملة إلكترونية دعت فيها ناشطات إلى تنظيم وقفة احتجاية أمام مجلس النواب الأردني، مساء الأربعاء.

وطالبت ناشطات على تويتر بحقوقهن، داعين المسؤولين في البلاد إلى وضع حد لهذه الجرائم التي أصبحت تزهق أرواح العشرات من الأردنيات سنويا.

كما أعادت قصة أحلام إلى الأذهان قصص ضحايا أخريات مثل حنان التي قتلت على يد زوجها غرقا بعدما طلبت منه ان يلتقط صورة لها في آذار مارس الماضي.

العنف ضد النساء في الأدرن

ووفق جمعية معهد تضامن النساء الأدرني فإن ضحايا القتل بذريعة الشرف بلغن 20 ضحية عام 2019 فيما تقول أن واحدة من كل أربع نساء في الأردن تتعرضن للتعنيف من قبل أزواجهن او عائلاتهن. غير أن هذه الأرقام تبقى احصائيات للجمعية في ظل غياب أرقام رسمية.

وتذكر الجمعية أن سكوت النساء على العنف الممارس ضدهن مهما كان بسيطاً قد يؤدي في النهاية الى جرائم قتل في الأردن.

لا أرقام رسمية حول مدى إنتشار العنف ضد الفتيات والنساء غير المتزوجات والمتزوجات اللاتي أعمارهن 50 عاماً فأكثر أكثر من...

Publiée par ‎جمعية معهد تضامن النساء الأردني - sigi-jordan‎ sur Mercredi 22 juillet 2020