عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تظاهرة دعماً لحاكم المنطقة في خاباروفسك الروسية للسبت الخامس على التوالي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
متظاهرون يحملون ملصقاً لصورة سيرغي فورغال حاكم المنطقة الموقوف
متظاهرون يحملون ملصقاً لصورة سيرغي فورغال حاكم المنطقة الموقوف   -   حقوق النشر  Igor Volkov/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

تظاهر آلاف الأشخاص السبت في مدينة خاباروفسك في أقصى الشرق الروسي، الذي تهزّه تجمعات هائلة منذ توقيف الحكومة المحلية في التاسع من تموز/يوليو حاكم المنطقة السابق سيرغي فورغال.

وللأسبوع الخامس على التوالي، جاب المتظاهرون شوارع هذه المدينة القريبة من الصين، مرددين هتافات مناهضة للكرملين وداعمة لفورغال الذي يحظى بشعبية كبيرة وقد نُقل إلى سجن في موسكو.

ويتظاهر سكان خاباروفسك بأعداد كبيرة كل يوم سبت، بالإضافة إلى تجمعات يومية صغيرة. وحركة الاحتجاج هذه ضد الحكومة هي الأكبر خارج موسكو منذ سنوات عدة في روسيا.

وانتُخب سيرغي فورغال حاكماً عام 2018 عندما فاز بفارق كبير على مرشح الكرملين.

ويعتبر سكان المنطقة أن توقيفه في وقت يحظى بشعبية كبيرة، للاشتباه بارتكابه جرائم تعود لمنتصف سنوات 2000، دوافعه سياسية ويتساءلون لماذا سيُحاكم بعيداً عن خاباروفسك.

وبحسب صحافيين في المكان، شارك في التظاهرة عشرات الآلاف، فيما قدّرت رئاسة بلدية خاباروفسك عدد المشاركين بثلاثة ىلاف على الأكثر.

وأكدت إيلينا أوغلي (38 عاماً) لوكالة فرانس برس أنها تريد "الدفاع عن مصالح المنطقة ومواطنيها الذين انتخبوا حاكمهم".

وأضافت إيلينا التي تعمل مديرة صالون لتصفيف الشعر، "اخترناه بصدقٍ. نحبّه، ندعمه، كما يمكنكم أن تروا. سيتوقف ذلك عندما سيعطينا الرئيس جواباً، أو أن ذلك لن يتوقف أبداً".

ونُظمت تظاهرات داعمة لحركة خاباروفسك شارك فيها عشرات ومئات الأشخاص، في عدة مدن روسية.

وبحسب منظمة "أو في دي - إنفو" غير الحكومية المتخصصة في متابعة قضايا التوقيفات على هامش التظاهرات، فإن خمسة أشخاص أُوقفوا السبت في فلاديفوستوك، وهي مدينة كبيرة أخرى في أقصى الشرق الروسي.