شاهد: ماذا فعل طالب بعد منع أمه من مرافقته لمنصة التكريم خلال حفل تخرج في غزة

طالب يرفض الصعود لمنصة التكريم دون والدته في غزة
طالب يرفض الصعود لمنصة التكريم دون والدته في غزة Copyright Twitter :@MohamedAlsous
Copyright Twitter :@MohamedAlsous
بقلم:  Mohamed Lamine Bezzaz
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: طالب غزاوي ينزع بذلة التخرج ويكرم أمه على طريقته بعد منعها من صعود منصة التكريم

اعلان

انتشر على موقع التواصل الإجتماعي تويتر فيديو يوثق لحظات تكريم المتخرجين من الجامعة الإسلامية في غزة.

وفي مشهد وصف بالمؤثر يظهر أحد الطلبة تخرج من كلية تكنولوجيا المعلومات وهو يأخذ بيد والدته خلال صعوده لمنصة التكريم غير أن أحد المنظمين استوقفه ومنع والدته من مرافقته لمخالتفة ذلك للإجراءات المتبعة.

وفي ردة فعل غاضبة عاد الطالب إلى منصة التكريم حاملا باقة ورد ليقوم برميها ثم نزع بذلة التخرج وطرحها أرضا وسط ذهول واستغراب زملائه.

وعاد الطالب إلى والدته التي أمسكها بقوة ورجع بها إلى منصة التتويج ثم صاح "أمي أكبر من أي جامعة" وعانقها وسط صيحات الحضور وتصفيقهم.

وفيما تفاعل مغردون مع الفيديو الذي حصد مئات الآلاف من المشاهدات بالإيجاب وإبداء إعجابهم بما قام به الطالب، انتقد آخرون ردة فعله التي وجدوها غير مناسبة وتتنافى مع الإجراءات المعمولة في مناسبات مماثلة.

وعلق أحد المغردين على الفيديو " بدون عواطف البروتوكول لابد أن يحترم وأي استثناء لابد له من قرار .. الشاب أخطأ وأخطأ وأخطأ لو كنت صاحب قرار لرفضت تكريمه إلا بعد اعتذاره علنا".

فيما ألقى آخرون باللوم على حارس الأمن الذي لم يتصرف بشكل لازم على حد قولهم وهو ما أغضب الطالب.

ورد الطالب واسمه حمزة أبو عبادة على تعليقات المتفاعلين عبر حسابه في انستغرام بمنشور مرفوق بصورة له رفقة والدته قائلا "... مش شهادة جامعة وكلام ناس ، وانا حمزة ابن كمال ومسؤول عن كل كلمة بحكيها الله يخليلي ياك تاج عراسي ، ويعيشني أيام وسنين بحاول أسعدك بأي حاجة بقدر عليها وما تفارق الضحكة وجهك."

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو.. إسرائيل تقصف غزة رداً على إطلاق بالونات حارقة

حرب غزة.. واشنطن تستخدم حق النقض ضد قرار منح العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: حاجة ملحة لسدّ الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية لـ3 ملايين فلسطيني