عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإحتفال بخلود الموسيقى

euronews_icons_loading
الإحتفال بخلود الموسيقى
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

قاد التينور المعروف خوان دييغو فلوريز أول حفل في سلسلة من حفلات "رولكس بيربيتوال ميوزيك"أي"الحفلات الموسيقية المستمرة" الخاصة بدعم المغنين والموسيقيين خلال هذا الوقت الحرج للفنون.

أقيم في مسقط رأس روسيني، مدينة بيزارو الإيطالية الساحلية، وضم فنانين من جميع أنحاء العالم وأوركسترا روسيني السيمفونية.

الاحساس بـ "سحر" المسرح مرة أخرى

"الحفلات الموسيقية المستمرة مبادرة رائعة لأنها تساعد عالم الفنون، وخاصة الكلاسيكية. أنا معتاد على التواصل مع الجمهور ورؤية مسرح كامل يتفاعل مع الأوبرا، مع الحدث، بعد الإشادة بالأغنية. نفتقد لهذه الأجواء، لهذه الطاقة التي يمنحها لنا الجمهور أيضاً"، يقول خوان دييجو فلوريز.

السوبرانو الجورجية نينو ماتشيدزه، واحدة من المطربين الذين اختارهم فلوريز بعناية، تقول: "لم أغن منذ أشهر عدة. لم أعد أطيق الانتظار للعودة إلى المسرح، لأغني مرة أخرى مع أوركسترا، لأشعر بالسحر الذي لا نشعر به إلا على المسرح ".

يضم البرنامج مقتطفات مختارة من أوبرا روسيني، بقيادة قائد الأوركسترا الأمريكي كريستوفر فرانكلين.

أعمال غير معروفة

"حين أرسلوا لي هذا البرنامج، كنت سعيداً حقاً لأن برامج الأوبرا غالباً ما يمكن أن تكون ناجحة جداً ، كهذا البرنامج، وهناك ألحان روسيني الرومانسية الجادة أيضاً، هناك شيء من الدراما ومقاطع ربما لم يسمعها الناس من قبل "، يقول كريستوفر فرانكلين.

"اخترت نغم" تارندي ميستو بيانتو" لأنها غير معروفة حقاً . هناك "كابيليتا" ، الجزء السريع، لربما إنه الجزء الأكثر تطرفاً لروسيني يمكن أن نجده، نغمة عالية...ثم عالية أخرى . اعتقدت بانه لحن سجلته لكني لم أغنه على المسرح مباشرة، لذا، لم لا؟ "، يقول خوان دييغو فلوريز.

ستقام حفلات موسيقية مستمرة أخرى في برلين وباريس في أيلول / سبتمبر.