عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حرجٌ في البيت الأبيض.. ترامب يعلن عن نية نقل بلغراد سفارتها إلى القدس والرئيس الصربي آخر من يعلم

الرئيس الامريكي دونالد ترامب رفقة الرئيس الصربي  ألكسندر فوتشيتش
الرئيس الامريكي دونالد ترامب رفقة الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

ذهول وحيرة أصابتا الجمعة الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، خلال مراسيم التوقيع على اتفاقية تطبيع اقتصادي مع رئيس وزراء كوسوفو عبد الله هوتي برعاية امريكية وذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نية صربيا نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في تموز يوليو القادم.

وتبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثير من التهكم والسخرية الموقف الذي تعرض له الرئيس الصربي وبدا وكأنه لا يعلم ما الذي أقدم على فعله، وعلى ماذا وقع.

وتظهر لقطات فيديو مقتطفة من مراسم التوقيع ونشرها مغردون ردة فعل الرئيس الصربي وعلامات الذهول والحيرة بادية على وجهه بعدما قال ترامب إن صربيا ستقوم بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس عما قريب وهي خطوة تاريخية.

التصريح استوقف فوتشيتش الذي بدا غير مستوعب لما سمعه من ترامب وراح يقلب أوراق الإتفاق فيما بدا أنه يبدو غير متأكد مما يتضمنه الاتفاق.

وظهر على الرئيس الصربي الإرتباك اكثر حين أدار وجهه يمينا والحيرة تغمره وكانه يريد أن يطلب توضيحا من مساعديه قبل أن يستدير ويضع يده على جبينه وكأنه تحت أثر الصدمة، قبل أن يغير من حركته ليبدو وكأنه يلمس شعره.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوعن شكره لصربيا باعتبارها "هي الدولة الأوروبية الأولى التي ستفتح سفارة لها في أورشليم." على حد قوله.

وقال "أشكر صديقي الرئيس الصربي فوتشيتش على قراره الاعتراف بأورشليم عاصمة إسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها وأود أن أشكر أيضا صديقي الرئيس ترمب على مساهمته الكبيرة في تحقيق هذا الإنجاز."

موقف محرج ثانٍ: الرئيس الصربي طالب المدرسة

ولم يكن هذا الموقف المحرج الوحيد الذي تعرض له وشهد سخرية على منصات التواصل.

فقد تداول مغردون صورة ملتقطة من زاوية اخرى قبل التوقيع على الاتفاق تظهر فوتشيتش وهو يجلس على كرسي ويقابل ترامب الذي كان جالسا بمكتبه في وضعية لا تليق برئيس أجنبي يقابل نظيره.

وقد سخرالمغردون من الرئيس الصربي وشبهوه بتلميذ مدرسة يستمع لمعلمه أو تلميذ أرسل لمكتب المدير للعقاب.

كما قارن آخرون لقاءات سابقة جمعت الرئيس الصربي مع نظرائه في روسيا وتركيا، وانتقد عدد منهم البيت الأبيض الذي "لا يحترم الأعراف الدبلوماسية" المتبعة.

وذهب آخرون لأبعد من ذلك في المقارنة حين نشروا صورة قديمة تجمع الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون بالرئيس اليوغسلافي جوزيف بروز تيتو الذي قام بإشعال سيجارة في صورة ذلك الرجل القوي وغير المكترث قبل خمسين عاما فيما بدا فوتشيتش صغيرا أمام ترامب بحسب رأيهم.

هذا وقد حذر الاتحاد الأوروبي الاثنين كلا من صربيا وكوسوفو من مغبة الإقدام على نقل سفارتهما إلى القدس وقال الناطق باسم التكتل بيتر ستانو:

" إن أية خطوات من شأنها المساس بالموقف المشترك للاتحاد الأوروبي حول القدس هي مثار قلق وأسف" على حد قوله.