عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من الأقنعة الجراحية إلى العصائب والأوشحة.. ما هي الكمامة الأفضل لمواجهة كورونا؟

محادثة
إمرأة ترتدي كمامة من القماش
إمرأة ترتدي كمامة من القماش   -   حقوق النشر  Gabriele Lässer from Pixabay
حجم النص Aa Aa

حيلة بسيطة قادرة على كشف ما إذا كان القناع الذي ترتديه لمواجهة فيروس كورونا قادر على حمايتك أم لا. حاول الآن أن تقوم بنفخ شمعة مضاءة لإطفائها وأنت ترتدي القناع، يجب أن يمنعك من إطفاء لهب الشمعة.

قاعدة ليست سهلة أو بسيطة، إلا أنها قد تساعدك في التخلص من الكمامة غير المثالية، بعد التعرف عليها.

بدأت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "سي دي سي" منذ انتشار الوباء قبل أشهر مضت، بتوصية المواطنين على ارتداء الأقنعة المصنوعة من القماش في أبريل/نيسان. وبدأ الباحثون عملية اختيار أفضل الأقنعة في الأسواق واكثرها فعالية.

وبعد القيام بمقارنة بين أبرز الاقنعة الواقية التي ظهرت خلال الأشهر الأخيرة الماضية وقامت مختلف المصانع العالمية بتصنيعها، من الطبية إلى الهجينة وغيرها، يضع موقع "بيزنس إنسايدر" معتمدا على مجموعة من الدراسات، الخلاصة التالية، ولائحة بأفضل الأقنعة التي يمكنها أن تقيك من خطر الإصابة بهذا الوباء.

وبحسب الموقع الأمريكي، إن الأقنعة المثالية يتم تحديد فعاليتها بعد معرفة المواد التي تصنع منها وعدد الطبقات التي تتألف منها. ويشير إلى أن بعض المواد أكدت فعاليتها أكثر من مواد أخرى ما يجعل هذه الأقنعة بحد ذاتها أفضل.

يمنع القناع الفعال قطرات الجهاز التنفسي المنبعثة من السعال والعطس، وهي الطريقة الأساسية التي ينقل من خلالها الفيروس التاجي من الانتقال من شخص إلى آخر جنبًا إلى جنب جزيئات أصغر تنبعث من الكلام أو الزفير.

واعتبر الباحثون أن الأقنعة الواقية يجب أن تكون محكمة الغلق حول الأنف والفم، لأن أي فجوات أو فتحات تترك تسمح بتسرب هذه القطرات، وقد تؤدي إلى إصابة شخص آخر بالفيروس القاتل.

وبحسب العديد من الدراسات والأبحاث أثبتت بعض الأقنعة الواقية فعاليتها أكثر من أخرى، إليكم بعض هذه الأقنعة من الأفضل إلى الأسوأ.

Euronews
جدول يوضح ترتيب أغطية الوجه والكمامات بحسب كفاءتهاEuronews

الأقنعة الهجينة ... من أكثر الخيارات أمانا

بشكل عام، يجب نسج أقمشة القناع بإحكام قدر المستطاع. لذا من الأفضل أن تكون الكمامة مصنعة من أكثر من طبقة واحدة.

هذا ما دعت إليه منظمة الصحة العالمية منذ بدء انتشار الوباء، التي وصت بأن تكون الكمامة مصنوعة من ثلاث كطبقات، طبقة داخلية وأخرى وسطى وثالثة خارجية تصنع من مادة غير ماصة، مثل البوليستر، وهي مادة قادرة على عزل الفيروس، فلا يقوى على الخروج من الجسد ولا الدخول إليه.

أقنعة "إن 95"

تعد أقنعة "إن 95" فعالة أكثر من غيرها لأنها مغلقة بإحكام حول الأنف والفم، بحيث لا تتسرب إلا جزيئات فيروسية قليلة جدًا إلى الداخل أو الخارج. وبحسب دراسة حديثة لجامعة "دوك" في ولاية شمال كارولينا الأمريكية، أقل من 0.1 في المئة من القطرات تم نقلها عبر مرتدي قناع "إن 95".

ويحتوي هذا القناع على ألياف متشابكة قادرة على تنقية الهواء.

لهذا السبب، تم تخصيص هذه الأقنعة وبشكل عام للعاملين في المجال الصحي وفي الصفوف الأمامية لمكافحة فيروس كوفيد_19.

إضافة إلى ما تم ذكره أعلاه، هناك الأقنعة الجراحية التي يمكن التخلص منها، وهي أيضا تصنع من القماش. وبحسب دراسة أجريت في العام 2013، إن هذه الاقنعة كانت فعالة بنحو ثلاثة أضعاف في منع انتشار رذاذ الأنفلونزا من أقنعة الوجه المصنوعة منزلياً.

الأقمشة المصنوعة من الحرير أو القطن

أثبتت دراسة نشرت نتائجها في شهر يونيو/حزيران في مجلة "عدوى المستشفيات"، أن الأقنعة الواقية التي يتم تصنيعها من أكياس المكنسة الكهربائية كانت من بين الأقنعة الأكثر فعالية في الأشهر السابقة، وتم استخدامها كبيديل للأقنعة الجراحية. وتليها الأقنعة المصنوعة من الفوَط المستخدمة في المطبخ وأكياس الوسائد والحرير والقمصان القطنية 100 بالمئة.

وخلصت دراسة قام بها مجموعة من الباحثين في جامعة "إلينوي" في شيكاغو، أن الكمامة المصنوعة من الحرير كانت فعالة بشكل أكبر في ترشيح القطرات عالية الزخم، من باقي الأقنعة الواقية، لأنه وبحسب العلماء قد يكون للحرير خصائص كهروستاتيكية قد تساعد في احتجاز الجزيئات الفيروسية الأصغر.

العصائب والأوشحة

دراسات عدة، أكدت أن العصائب والأوشحة التي يتم تحويلها إلى أقنعة أقل فعالية بالنسبة لغيرها من الأقنعة، وغير قادرة على حماية الشخص بشكل كبير من خطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

jardin from Pixabay
أفنعة واقيةjardin from Pixabay