عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القوات الموالية لحفتر تعلن الإفراج عن سفينة تجارية تركية

صورة من الارشيف
صورة من الارشيف   -   حقوق النشر  -/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا، الخميس أنها أفرجت عن سفينة يملكها تاجر تركي اعترضتها السبت في المياه الإقليمية الليبية.

وقال الناطق باسم المشير حفتر أحمد المسماري إن "القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أفرجت عن الباخرة مبروكة التي ترفع علم جامايكا بعد تفتيشها وإنهاء التحقيق مع طاقمها وذلك بعد دفعهم غرامة مالية لإبحارهم في المياه الاقليمية الليبية بدون إذن مسبق وتصريح من السلطات الليبية وكذلك دخولها لمنطقة محظور الإبحار بها".

وأفاد أن السفينة احتجزت في 5 كانون الأول/ ديسمبر "من قبل سرية سوسة البحرية".

وكان المتحدث قد أعلن الاثنين أن الباخرة التجارية دخلت "منطقة عمليات عسكرية" في منطقة رأس الهلال شرق البلاد قبل احتجازها السبت وجرها الى الميناء.

ويتألف طاقم السفينة من 17 شخصاً، بينهم تسعة بحارة أتراك.

وأدانت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء احتجاز السفينة محذرة من "عواقب وخيمة" في حال "استهداف المصالح التركية في ليبيا"، ومن أنها ستعتبر مرتكبي مثل هذه الأعمال "أهدافا مشروعة".

تعيش ليبيا في حالة من الفوضى منذ سقوط معمر القذافي في العام 2011 وهي اليوم منقسمة بين معسكرين متنافسين هما حكومة الوفاق ومقرها طرابلس والمعترف بها من قبل الأمم المتحدة، وسلطة في الشرق يجسدها المشير حفتر.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني في حين تدعم الإمارات العربية المتحدة وروسيا ومصر حفتر.

المصادر الإضافية • أ ف ب